نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات
أهلاً وسهلاً بك في منتدى ثانوية نبيل يونس الفكري والثقافي ...
معاً نرسم غدا أفضل بإذن الله
شكرا لزيارتك ... نرجو لك الفائدة والمتعة ..
و شكرا لاللتزامك بأخلاقيات وقوانين المنتدى... علماً بأن هذا المنتدى هو للفتيات فقط ..

نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات

منتدى لتبادل الخبرات في تنمية مهارات التفكير ومهارات الحياة والشخصية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب عالج نفسك بالقرآن
الثلاثاء 29 أغسطس 2017, 8:55 am من طرف hassan

» كتاب لخطة البراقة لذي النفس التواقة 2
السبت 06 ديسمبر 2014, 6:06 pm من طرف زائر

» علمتني الايام
السبت 30 أغسطس 2014, 12:29 am من طرف أمل الحياة

» كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:17 pm من طرف Admin

» كتيب أنماط الشخصية عند هولاند
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:14 pm من طرف Admin

» إص الله أيامك يانبيل...
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:10 pm من طرف Admin

» دراسات سابقة عن نظريه تريز
الأحد 08 ديسمبر 2013, 1:16 pm من طرف زائر

» تنزيل مجاني :كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الثلاثاء 02 يوليو 2013, 2:29 pm من طرف Admin

» الفرق بين التفكير الابداعي والابتكاري باختصار
الأحد 05 مايو 2013, 3:51 pm من طرف زائر

» أساليب مفيدة للدراسة :أساليب تدوين الملاحظات
السبت 27 أبريل 2013, 9:05 pm من طرف rabab

» كيف تغير حياتك للأجمل
السبت 27 أبريل 2013, 8:37 pm من طرف rabab

» المتميزون
السبت 27 أبريل 2013, 8:34 pm من طرف rabab

» هام للحادي عشر علمي فقط..
الخميس 28 مارس 2013, 8:44 pm من طرف زائر

» رافق كل من أراد الخروج من حياتك إلى الباب
السبت 26 يناير 2013, 2:53 am من طرف ماريا المخللاتي

» حكمة اليوم باليوم ........................
الجمعة 25 يناير 2013, 3:44 pm من طرف ماريا المخللاتي

» طرائف رياضية
الخميس 27 ديسمبر 2012, 8:31 pm من طرف raghoad

» رسالة إلى دمشق...
السبت 08 ديسمبر 2012, 1:27 am من طرف sara kutait

» دعوة مستعجلة لأعضاء نادي صناع التميز.........هام .............
الإثنين 19 نوفمبر 2012, 9:43 pm من طرف lulu2012

» من مهارات التفكير الناقد :تجنب التعميم الخاطئ
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:09 am من طرف Admin

» كتاب الكتروني مجاني : نسيمات من عبق الروضة
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:05 am من طرف Admin

» الهجرة كانت نهاية مرحلة وبداية عهد جديد
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:04 am من طرف Admin

» موقع هام للتعلم لمختلف المراحل
الإثنين 15 أكتوبر 2012, 7:58 pm من طرف Admin

» الشوق
السبت 06 أكتوبر 2012, 12:09 am من طرف Admin

» فيديو للتعريف بنشاطات نادي صناع التميز
السبت 22 سبتمبر 2012, 11:48 am من طرف Admin

» مدرسة نبيل يونس ترحب بطالباتها الجدد و طلابها الأوفياء القدامى
الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 5:40 am من طرف Admin

» حالنا
الإثنين 17 سبتمبر 2012, 7:47 pm من طرف أمل الحياة

» التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:19 pm من طرف Admin

» بطاقة شكر
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:10 pm من طرف Admin

» ماذا جرى؟؟؟؟؟؟
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:08 pm من طرف Admin

» الوطن
الجمعة 07 سبتمبر 2012, 5:49 am من طرف أمل الحياة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
جمان اصطيف
 
رباح الأشقر
 
ثواب سفور
 
حنان المصطفى
 
روان و بنان الكوسا
 
ندى قطيط
 
oula takriti
 
نور السيد
 
نورا
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
جمان اصطيف
 
نورا
 
ندى قطيط
 
نور السيد
 
عهود صايمه..
 
سلام خربوطلي
 
رمرومة الزعبي
 
رنا هيلم
 
ثواب سفور
 
المواضيع الأكثر شعبية
حكمة اليوم باليوم ........................
الذكاءات المتعددة و علاقتها بالميول المهنية .... دراسة أكاديمية -رسالة ماجستير -
اقوال عن الصديق وفراقه
قرارت تخص الجامعة لعام 2011-2012
مقال رائع عن الموهبة..............
برنامج لتنزيل الأفلام من موقع UTUBE
مهارات الحياة هدفها, أهميتها, ماهي ؟
الذكاء الشخصي - الذاتي - الداخلي - وطرق تنميته...
أمثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
أنواع أسئلة الاستبيان ومواصفات الاستبيان الجيد
المواضيع الأكثر نشاطاً
حكمة اليوم باليوم ........................
ألغاز وأحاجي ... العقول كمظلّات الطيارين لاتنفع حتى تُفتح
اقتراح بشأن مكتبة المدرسة
اكتبي ماذا تحتاجين
دعنا نتعرف على شخصيتك....
آي لافيو....
عبر عن شعورك بكلمة واحدة ((فقط))
إلى من واثق من نفسه يجاوب على السؤال
أسئلة يجيب عنها فلاسفة المنتدى
حملتنا.......
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 88 بتاريخ الثلاثاء 07 مارس 2017, 1:15 am

شاطر | 
 

 التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1572
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!   السبت 08 سبتمبر 2012, 7:19 pm


كتاب :
التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!
***************************************************************

الفكرة العامة للكتاب:
--------------------------
يبدأ الكتاب بتقسيم أصحاب الأطباع السيئة إلى عشرة شخصيات وتعريفها، هذه الشخصيات هي: 1) الدبابة، 2) القناص، 3) العلامة، 4) المتعالم، 5) القنبلة الموقوته، 6) الموافق دائماً، 7) المتردد، 8َ) الصامت، 9) اليائس، 10) الشكاء. فهم التصنيف السابق، ينطلق من وضع الكاتب لمتجهتين الأولى أفقية وتوضح درجة الحزم والأخرى عمودية وتوضح درجة التركيز على المهمة.

في الحالات الطبيعية، أي عندما لا يكون الشخص تحت أية ضغوط، يكون ضمن النطاق الطبيعي أي في المنتصف، وقد يكون هناك ميل لأحد الإتجاهات ولكن بدون تطرف. وعند يقع الشخص تحت أي ضغط. فإنه سيخرج من دائرة النطاق الطبيعي. بالتالي، لو كان الشخص سلبي سيتجه للشرق، والعكس عند العدوانية حيث سيتجه غرباً. وفي الوقت ذاته، سيتجه شمالاً، لو كان تركيزه على إنجاز المهمة، وجنوباً لو كان تركيزه على العلاقات الشخصية. موقعه خارج النطاق الطبيعي، هو محصلة لدرجة الحزم والتركيز على المهمة.
بعدها يذكر الكتاب المهارات الشخصية الأساسية التي يحتاجها الإنسان للتعامل بنجاح مع الشخصيات العشر، وإخراج الافضل وتجنب الأسوء منها. ويركز على التالي:
• تعزيز التعاون والتآلف من خلال اتقان مهارة التواصل الفظي، والغير لفظي.
• الفهم الأفضل للطرف المقابل من خلال مهارة الاستماع الفعّال.
• البحث عن النوايا الحسنة، والتعرف على المعايير التي تشكل أهمية عليا لدى الآخر.
• الوضوح والإفصاح عند الحديث للتأكد من استيعاب الآخر.
• استخدم الإيحاء الإيجابي لتقنع الآخر بإيمانك بقدرته، احسن الظن به، وتقبل النقد.

بعدها ينتقل الكتاب للحديث عن موقع كل شخصية على الرسم، الأسباب الداعية لسلوك كل شخصية، الأسلوب الذي ينبغي انتهاجه لإستخراج أفضل ما فيه، وكيفية التصرف في ما لو كنت أحد هذه الشخصيات. أخيراً، خُتم الكتاب (وهذا جزء لم يكن موجود في الطبعات الأولى)، بذكر نصائح لإتقان استخدام التقنية، البريد الإلكتروني والهاتف في التواصل.
كان هذا ملخص عام للكتاب،

سندرس الجزء الأول من الشخصيات العشر التي تنتج من تطرف الناس وخروجهم من دائرة النطاق الطبيعي. في البداية يتوجب الإشارة إلى الشكل المجاور. والذي تلاحظون إضافة أحرف ابجدية إنجليزية في المربعات الأربعة. سنشير لهذه الأحرف لتسهيل إستيعاب موقع كل شخصية على الرسم


.
(A) الإستحسان (الصامت، المتردد، الموافق دائماً):
في النطاق الطبيعي، كان لهذه الشخصية، ميل لتقديم بعض التنازلات الشخصية، بتعقل، في مقابل الحصول على رضا الآخرين. ولكن عندما لا يتحقق ذلك القبول، فإنها تميل لتقديم الآخرين على نفسها دائماً. تصبح هذه الشخصية متشككة بأنها مقصرة مع الآخرين، وتصبح السمة السائدة لها اكتساب القبول وتجنب الخلافات، يتولد في هذا المربع ثلاث شخصيات هي:

1. الصامت: “مهما فعلت لن تتمكن من فهم ما يدور في عقله!”
خطته المثالية في تجنب الصراعات وجرح مشاعر الآخرين، هي الصمت. هو شخص مسالم، غير راض عن حاله، وغير واثق من نفسه، قد يكون سليط اللسان وفي أحيان كثيرة لا يجد أي شيء لطيف ليقوله، ولذلك لا يقول شيء على الإطلاق. المشكلة أنك لتكون علاقة قوية مع الناس يجب أن تكون صادقاً وقادراً على التعبير عما في نفسك، لذلك الصامت لا يستطيع تكوين علاقات قوية مع أي أحد.

2. المتردد: “مهما رجوته لكي يتخذ قراراً، لن يجاوبك.. حتى يتأخر الوقت ويصبح أحد الخيارات واقعاً!”
المتردد دائماً، يخاف من إتخاذ القرارات، خوفاً من الوقوع في الخطأ. لأنه يعلم بأنه لو وقع خطأ، فبالتأكيد سيكون هناك شخص متضرر أو منزعج من القرار المتخذ. لذلك يفضل صاحبنا التأجيل والتأجيل لحين يتخذ القرار بنفسه، أو يتصدى شخص ما ويتخذ القرار نيابةً عن المتردد. ولأن الناس لا يحبون المسوف والغير قادر على اتخاذ القرار يجد المتردد نفسه غير قادر على تكون علاقات جادة.

3. الموافق دائماً: “سريع في الموافقة بطيء في التسليم.. هذا إن تمكن من التسليم!”
في اعتقاد الموافق دائماً أن أسرع وأسهل طريق لحصول على القبول بين الناس هو من خلال الموافقة والإيجاب. فحين يطلب منه خدمة أو عمل ما، يقوم بتوزيع الموافقات دون تفكير في الإلتزامات الحالية لديه، أو يبحث مدى قدرته على الوفاء بها. ولذلك يمكنك ملاحظته من خط الوعود الغير منفذة والأعمال المتراكمة أمامه. كما ذكرت هو يفعل ذلك بقصد القبول، ولكن ما يحدث هو العكس تماماً، فرفض الطلب أفضل من الموافقة عليه ثم الإخلاف في تحقيقه. لذلك تجد أن الكثير من الناس حانقين على الموافق دائماً.

(B) المثالية (الصامت، الشكاء، اليائس):

في النطاق الطبيعي تميل هذه الشخصية لتقديم تنازلات شخصية في سبيل تأدية المهمة بأفضل شكل ممكن. الأمر الذي قد يحدث، تولد فراغ بين تصور وتفكير صاحب هذه الشخصية، وبين الواقع. وعندما يشعر صاحبها بالتهديد، النابع من عدم قدرته على بلوغ طموحاته وتطبيق أفكاره، يشعر بأن كل شيء حوله مبعثر وغير منظم وبعيد عن النظام والدقه. وتبدأ كلمات كـ”ممكن”، “تقريباً”، “أحياناً” ببث الرعب والخوف في نفسه. حينها يصل إلى درجة عالية من التشاؤم والبحث عن الكمال، فيتولد لدينا شخصية من ثلاث شخصيات:

1. الصامت: “قد يقول لك: لا يهم، افعلها بطريقتك، ولكن لا تعد لي باكياً بعد أن تفشل!”
الصمت هنا ليس سببه خوفاً من جرح مشاعرك، بل إحباط واستسلام تام نابع من الإيمان بإستحالة بلوغ المستوى الذي يرضي المثالي. هذه الحالة اشبه بإغلاق الباب على النفس والإنسحاب الكلي.

2. الشكاء: “يحمل العالم على ظهره!”
لأننا نعيش في عالم غير مثالي، يرى الشكاء بأنه غير قادر على إحداث أية تغير. لديه فرضيات متشائمة، وتوقعات بأخطاء ومشاكل ستحدث في العالم، وكنتيجة لها يعيش همه وهم الناس من حوله. مع شعوره بالعجز، ينسى الشكاء كل الحلول المتولدة لديه، ويركز على إيجاد مشاكل جديدة، وليستخدمها كدليل على تعميماته الضخمة، وينطلق منها للأنين والشكوى.. “كل شيء في العالم يسير بشكل خاطئ..”

3. اليائس: “العالم سينتهي ولا سبيل للتصحيح!”
اليائس يختلف عن الشكاء في كونه لا يشعر بالعجز، ولكنه يؤمن بأن العالم لن يتغير مهما حدث. لذلك فإن أيه محاولة للتصحيح أو البحث عن حلول ليست إلا مجرد مضيعة للوقت. ومهما تقدمت إليه بحلول مبدعة وجديدة، إلا أنه سيجد ثغرات فيها، أو أنه سيخبرك بأنها جربها وتأكد من عدم قابليتها للتطبيق. سيبدوا لك اسلوبه بأنه لا يحاول إقناعك بأي شيء بل إنه يقدم لك النصيحة، وبالتالي سيكون من السهل جداً أن تقع في معه في حفرة اليأس.
سنواصل الحديث عن الشخصيات الخمس الواقعة في يسار الشكل. هذا الشخصيات تتسم بالعدوانية وأيضاً فيها صنفين، وتحت كل صنف ثلاث أنواع من الأشخاص المزعجين.

(C) التحكم (القناص، الدبابة، العلامة):
في النطاق الطبيعي يهدف هؤلاء إلى إنجاز العمل وإكماله. هذا النوع من الناس لديه قدرة هائلة على العمل والمكافحة في سبيل إتمام المطلوب منه. ولكنه عندما يشعر بأن من حوله لا يساعدونه على إتمام المهمة في الوقت المحدد أو بالشكل المطلوب، يتسلل إليه الإحباط ويشعر بأن من حوله يؤخر أو لا يساعد على بلوغ الهدف، بحسن أو بسوء نية. عندها يسقط القناع عن أكثر ثلاثة شخصيات صعوبة في التعامل، وهي القناص الدبابة والعلامة.

1. القناص: “يسقطك ليرتفع!”
القناص مخطط و ذو عقلية تحليلة، يستخدمها في إيجاد المشاكل وحلها خلال عمله. عندما لا تسير الأمور وفقاً لهواه، ويرى بأن إنجاز العمل أصبح مهدداً، يحاول فرض تحكمه على العمل من جديد وسحبه من بين يديك، ويستخدم لذلك أسلوب التحقير والإحراج أمام الآخرين. سيجد القناص نقاط ضعفك والثغرات التي في عملك، ليستخدمها ويصيبك في مقتل. فتتبعثر أوراقك ليقف هو فوق جثتك ويستلم دفة القيادة.

2. الدبابة: “لا تقف في طريقه فيسحقك بأقدامه!”
متحمس عجول يرغب في إنهاء المهمة بسرعة ليبدأ بالتي تليها. وعندما يرى بأنك تبطئ من سيره، سواء لعدم قدرتك على مسايرته أو لأنك تقف في وجهه، فإن لن يهدئ من سيره ويطلب منك التحرك، بل سيسحقك بأقدامه، ويواصل السير. طبعاً، هو لا يفعل ذلك بدافع الكره، فلا شيء شخصي بينك وبينه، ولكن العمل يأتي أولاً دائماً في نظر الدبابة.

3. العلامة: “يعرف 99.99% عن أي شيء!”
العلامة شخص خبير وعالم في مجاله، وحين تخرج الأمور عن السيطرة، يلجأ العلامة لإستخدام تلك المعرفة السيطرة على الموقف. يبدأ بالنقاشات الطويلة والمتعجرفة مع خصمة، ولأنه يعرف كل شيء، تقريباً، فإن لا أحد قادر على إسكاته، فالناس حوله سرعان ما يرفعون العلم الأبيض ويترجونه بأن يستلم الدفة، دون مزيد من الشرح والتوضيح.

(D) الإهتمام (القناص، المتعالم، القنبلة الموقوتة):
في النطاق الطبيعي يعمل هؤلاء من أجل الحصول على تقدير الآخرين. فالتشجيع والتقدير هو الوقود الذي يدفعهم للعمل. ولكن عندما لا يجدونه، أو الأسوء عندما يقابلهم إنتقاد وتعليقات سلبية، يتسرب الإحباط إلى أنفسهم، ويبدأون بالتصرف بطريقة لجذب الإنتباه، وربما كسب تعاطف الآخرين.

1. القناص: “يقتلك ليخبرك بأنه يهتم بك!”
هذا القناص لا يبحث عن العيوب بهدف تقليل أو الحط من قدرك، بل يفعل ذلك ليشعرك بأنه موجود وأنه يهتم بك. وما يفعله هذا القناص بأنه يتصيد أخطاء ليطرحها بطريقة هزلية، لإستمالتك، وربما هذه طريقته ليطلب منك أن تخبر الجميع بأنه صديقك، وأن تعطيه بعضاً من وقتك. أحياناً ترد عليه برد قاس، سيبقى مبتسماً، ولكن تأكد بأن قلبه ينزف من الداخل.

2. المتعالم: “لا يعرف الكثير، ولكنه مستعد للحديث عن أي شيء!”
المتعالم شخصية حماسية وجذابة، لا يتوانى في تقديم النصائح والإرشادات للآخرين حتى وإن لم تطلب منه. ولذلك ينجح في جذب الآخرين ويحصل على انتباههم. المشكلة أنه متخصص في المبالغة وبعض المعرفة التي تجعله قادر على اسداء نصائح ظاهرها الفائدة وباطنها تعقيدات كبيرة. حين لا تبدي إهتماماً لما يقوله، أو لو قمت بمناقشته فإن صوته سيعلو ويصمم على رأيه ويظهر للجميع أنكما أحمقين.

3. القنبلة الموقوته: “يكتم مشاعره، وحين يطلقها يدمر كل شيء حوله!”
القنبلة الموقوته، شخصية متطلبة للتقدير، وحين يشعر بقلة الإحترام فإنه لا يتصرف لفوره بل يخزن شعوره في مكان ما في نفسه. وحين يصل هذا المخزون إلى الكمية المطلوبة، ويحدث أي استفزاز إضافي، فإنه ينفجر ويخرج جميع تلك المشاكل حتى وإن لم يكن لها علاقة بالإستفزاز الأخير. فتسمع كلمات كـ “لا أحد يهتم بي، لا أحد يقدرني، لو اختفيت من العالم فلا أحد سيلاحظني”.

--------------------------------------------------------------------------------------
( من كتاب : التعامل مع أناس لا تحتملهم)
لعنوان: (التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!).
المؤلف: الدكتور ريك برينكمان والدكتور ريك كيرشنر.
الطبعة: الرابعة 2007م.
الناشر: مكتبة جرير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amal.unlimitedboard.com
 
التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات  :: مهارات تنمية الشخصية :: مهارات التواصل-
انتقل الى: