نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات
أهلاً وسهلاً بك في منتدى ثانوية نبيل يونس الفكري والثقافي ...
معاً نرسم غدا أفضل بإذن الله
شكرا لزيارتك ... نرجو لك الفائدة والمتعة ..
و شكرا لاللتزامك بأخلاقيات وقوانين المنتدى... علماً بأن هذا المنتدى هو للفتيات فقط ..

نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات

منتدى لتبادل الخبرات في تنمية مهارات التفكير ومهارات الحياة والشخصية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب عالج نفسك بالقرآن
الثلاثاء 29 أغسطس 2017, 8:55 am من طرف hassan

» كتاب لخطة البراقة لذي النفس التواقة 2
السبت 06 ديسمبر 2014, 6:06 pm من طرف زائر

» علمتني الايام
السبت 30 أغسطس 2014, 12:29 am من طرف أمل الحياة

» كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:17 pm من طرف Admin

» كتيب أنماط الشخصية عند هولاند
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:14 pm من طرف Admin

» إص الله أيامك يانبيل...
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:10 pm من طرف Admin

» دراسات سابقة عن نظريه تريز
الأحد 08 ديسمبر 2013, 1:16 pm من طرف زائر

» تنزيل مجاني :كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الثلاثاء 02 يوليو 2013, 2:29 pm من طرف Admin

» الفرق بين التفكير الابداعي والابتكاري باختصار
الأحد 05 مايو 2013, 3:51 pm من طرف زائر

» أساليب مفيدة للدراسة :أساليب تدوين الملاحظات
السبت 27 أبريل 2013, 9:05 pm من طرف rabab

» كيف تغير حياتك للأجمل
السبت 27 أبريل 2013, 8:37 pm من طرف rabab

» المتميزون
السبت 27 أبريل 2013, 8:34 pm من طرف rabab

» هام للحادي عشر علمي فقط..
الخميس 28 مارس 2013, 8:44 pm من طرف زائر

» رافق كل من أراد الخروج من حياتك إلى الباب
السبت 26 يناير 2013, 2:53 am من طرف ماريا المخللاتي

» حكمة اليوم باليوم ........................
الجمعة 25 يناير 2013, 3:44 pm من طرف ماريا المخللاتي

» طرائف رياضية
الخميس 27 ديسمبر 2012, 8:31 pm من طرف raghoad

» رسالة إلى دمشق...
السبت 08 ديسمبر 2012, 1:27 am من طرف sara kutait

» دعوة مستعجلة لأعضاء نادي صناع التميز.........هام .............
الإثنين 19 نوفمبر 2012, 9:43 pm من طرف lulu2012

» من مهارات التفكير الناقد :تجنب التعميم الخاطئ
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:09 am من طرف Admin

» كتاب الكتروني مجاني : نسيمات من عبق الروضة
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:05 am من طرف Admin

» الهجرة كانت نهاية مرحلة وبداية عهد جديد
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:04 am من طرف Admin

» موقع هام للتعلم لمختلف المراحل
الإثنين 15 أكتوبر 2012, 7:58 pm من طرف Admin

» الشوق
السبت 06 أكتوبر 2012, 12:09 am من طرف Admin

» فيديو للتعريف بنشاطات نادي صناع التميز
السبت 22 سبتمبر 2012, 11:48 am من طرف Admin

» مدرسة نبيل يونس ترحب بطالباتها الجدد و طلابها الأوفياء القدامى
الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 5:40 am من طرف Admin

» حالنا
الإثنين 17 سبتمبر 2012, 7:47 pm من طرف أمل الحياة

» التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:19 pm من طرف Admin

» بطاقة شكر
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:10 pm من طرف Admin

» ماذا جرى؟؟؟؟؟؟
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:08 pm من طرف Admin

» الوطن
الجمعة 07 سبتمبر 2012, 5:49 am من طرف أمل الحياة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
جمان اصطيف
 
رباح الأشقر
 
ثواب سفور
 
حنان المصطفى
 
روان و بنان الكوسا
 
ندى قطيط
 
oula takriti
 
نور السيد
 
نورا
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
جمان اصطيف
 
نورا
 
ندى قطيط
 
نور السيد
 
عهود صايمه..
 
سلام خربوطلي
 
رمرومة الزعبي
 
رنا هيلم
 
ثواب سفور
 
المواضيع الأكثر شعبية
حكمة اليوم باليوم ........................
الذكاءات المتعددة و علاقتها بالميول المهنية .... دراسة أكاديمية -رسالة ماجستير -
اقوال عن الصديق وفراقه
قرارت تخص الجامعة لعام 2011-2012
برنامج لتنزيل الأفلام من موقع UTUBE
أمثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
مقال رائع عن الموهبة..............
مهارات الحياة هدفها, أهميتها, ماهي ؟
الذكاء الشخصي - الذاتي - الداخلي - وطرق تنميته...
أنواع أسئلة الاستبيان ومواصفات الاستبيان الجيد
المواضيع الأكثر نشاطاً
حكمة اليوم باليوم ........................
ألغاز وأحاجي ... العقول كمظلّات الطيارين لاتنفع حتى تُفتح
اقتراح بشأن مكتبة المدرسة
اكتبي ماذا تحتاجين
دعنا نتعرف على شخصيتك....
آي لافيو....
عبر عن شعورك بكلمة واحدة ((فقط))
إلى من واثق من نفسه يجاوب على السؤال
أسئلة يجيب عنها فلاسفة المنتدى
حملتنا.......
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 88 بتاريخ الثلاثاء 07 مارس 2017, 1:15 am

شاطر | 
 

 التــخيــّل : ركيزة قانون الجذب . واحدى اهم اسراره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1572
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: التــخيــّل : ركيزة قانون الجذب . واحدى اهم اسراره   الإثنين 03 أكتوبر 2011, 11:52 pm

ركيزة قانون الجذب . واحدى اهم اسراره .
التــخيــّل


--------------------------------------------------------



التخيل من العمليات أو القدرات المعرفية الراقية والتي ينفرد بها الإنسان عن سائر الكائنات الأخرى حيث يستمد من هذه القدرة قوة وأحلاما وأهدافا فمن التخيل والإبداع صنع الإنسان كل مبتكراته وإنجازاته.

والتخيل هو:

1- قدرتك على تصور الأشياء والأدوات تصورًا مرئيًا في مخيلتك.

2- عملية عقلية لاسترجاع صور حسية مختلفة وأحداث من الحياة الماضية وتضمينها وتشكيلها لصور ورسوم وأحداث جديدة.

3- قدرة الإنسان على رؤية وتشكيل الصور والرموز العقلية للموضوعات والأشياء والإحساس بها بعد اختفاء المثير الخارجي.

ولقد أشار الفلاسفة قديما إلى أهمية التخيل:

1- فقد ذهب أفلاطون إلى أن التخيل هو وظيفة العقل والجسد.

2- أما أرسطو فقد أكد على أن التخيل هو حركة ناشئة عن الإحساس وأنه فعالية دينامية.

3- كذلك أوضح الرازي أن التخيل هو الظن والاستدلال على الشيء بالشيء.

4- أما ابن سينا فقد قسم القوى المدركة عند الإنسان إلى خمس قوى وهي:

أ- القوة الخيالية.

ب- القوة الوهمية.

ج- القوة المفكرة (في الإنسان) أو المتخيلة ( في الحيوانات ).

د- القوة الحافظة.

ه- القوة الذاكرة.

تمكن ابن سينا من طرح نموذجه التالي ( المتميز بثنائية قوى الاستقبال – الحفظ المقترنة عبر القوة المتخيلة ) عن الحواس الباطنة وفيه:

(1) الحس المشترك يستقبل الصور المحسوسة من الأحاسيس الخارجية بينما تقوم القوة المصورة أو الخيال بحفظ هذه الصور.

(2) والقوة الوهمية تستقبل المعاني التي تقوم القوة الذاكرة بحفظها.

(3) وتقوم القوة المتخيلة بتركيب وتقسيم الصور المحسوسة ومعانيها مع بعضها البعض.

ويبدو أن ابن سينا كان يرى نشاط القوة المتخيلة على أنه نشاط عشوائي وغير موجه بذاته ، وربما حتى دون وعي. وبقدر كون القوة المتخيلة فعالة بالفطرة ، فلا يبدو أنها تتوقف عن النشاط ( العمل ) ولهذا نجد وظائفها تستمر بصورة الأحلام عند نوم الحيوان. ولهذا ففي حالة الوعي ، يكون لكل من القوة الوهمية أو العقل سلطة التحكم بوظائف القوة المتخيلة وفي حالة تحكم الأخير ( أي العقل ) فأنها لا تعمل بوصفها قوة متخيلة بل كقوة مفكرة.

ولهذا بينما توجد قوة متخيلة واحدة فقط في أي روح حاسة ، سواء أكانت حيوانية أم بشرية ، إلا أن هذه القوة المفردة ، في حالة الروح الإنسانية لديها مظهرين أو صورتين مختلفتين اعتمادا على كيفية النظر إليها من حيث جهة التحكم بها يعني تحكم العقل أم القوة الوهمية.

مهما يكن الأمر فإن أهمية وفائدة التخيل تنبع من عدة اعتبارات هي :

1- إن الفرد حينما يبدأ التخيل لا يعتمد على إدراكاته الحسية بل انه يعتمد أيضا على استخدام الرموز في مواجهة مواقف الحياة.

2- إن التخيل كان جزءًا مهما عند العرب خصوصا في الشعر وفي مجالسهم فقلد كان الخيال يذهب بهم بعيدا إلى مشارق الأرض ومغاربها وهو جالسون في خيمهم في الصحراء.

3- اهتم علماء العرب والعلماء الغربيون بالتخيل:

أ- فقد أوضح " ابن سينا " أن ما يميز التخيل هو إعادة الصور الحسية بعد غياب التنبيهات.

ب- أما " الفارابي " فقد أكد على أن التخيل قوة تحفظ رسوم المحسوسات بعد غياب المنبهات الحسية.

ج- أما " هيوم " فقد أشار إلى أن التخيل يساعد على تكوين صورة للموضوع تكون غير موجودة في الواقع وأنه وسيلة بين الإحساس والتفكير.

4- تعلم المهارات تخيل قيامك بالفعل وأنت تقوم بمهارة ما تود اكتسابها ، فإن ذلك يثير نفس العضلات والأعصاب وخلايا المخ في جسدك ، وبالتالي يمكنك تعلم أو تحسين أية مهارات بأن تتخيل نفسك تفعلها بالمثل عندما تقوم بها في الواقع.

5- تغيير الذات بسهولة وهذه تعتبر من أعظم فوائد التخيل.

فقد توصل العلماء إلى مبدأين مهمين:

المبدأ الأول:

أننا قبل فعل أي شيء ينبغي أن يشكل عقلنا صورة ذهنية لما نبغي أن نفعله ( مثال: قبل أن تسير في الغرفة يتخيل عقلك أنك تسير فيها بالفعل.)

المبدأ الثاني:

أنه بمرور الوقت تصبح معظم المواقف والتصرفات تلقائية طبقًا للصورة التي ثبتت في أذهاننا.

هذان المبدآن يفسران لنا السر وراء فشل أغلب الناس في تغيير عاداتهم السيئة ، ألا وهو استمرار صورة هذه العادة السيئة في مخيلته ، فيتصرف وفقًا لهذه الصورة.

فالذي اعتاد التدخين هناك صورة في مخيلته أنه بعد الأكل يشرب السيجارة.

والذي اعتاد الغضب عند حدوث تصرف معين يتصرف كل مرة نفس التصرف ويغضب ، لأن هناك صورة في مخيلته تدفعه إلى ذلك.

والذي نريد أن نصل إليه أنك لا تستطيع تغيير سلوكياتك السيئة حتى تغير أولاً الصورة اللاشعورية التي في مخيلتك والاستمرار في التصرف طبقًا لهذه الصورة الذهنية.

ويمكنك استخدام قدرة التخيل كنوع من المصارعة الذهنية لتغيير صورة رد الفعل تلقائيًا غير المرغوب فيه إلى رد فعل إيجابي وسلوك مستحب.

مثال:

إذا كنت مثلاً تعاني من الإحباط إذا زاد عليك ضغط العمل ، وتريد أن تكون سعيدًا وواثقًا من نفسك أنك ستنهي جميع أعمالك في ساعات الضغط ، فأكثر من تخيل هذه الصورة الجديدة حتى تثبت في الذهن وتتلاشى الصورة القديمة .

وظيفة التخيل.


تتجلى وظيفة التخيل بما يأتي:

1- يعد التخيل عونا للذاكرة ، فالإنسان الذي يمتلك قدرة على التخيل البصري والسمعي تكون له قدرة عالية على التذكر بسهولة.

2- التخيل يخدم الإبداع وحل المشكلات في استخدامات العقل ، فالمهندس يصعب عليه رسم هندسي على ورق ما لم يتخيله قبل أن يضعه على صعيد الواقع.

3- يعد التخيل أساس لكثير من الفنون كالرسم والشعر والأدب والنحت وكافة الفنون ، فالقصص مثلا ما هي إلا تشكيلات من حوادث عديدة وقعت وان خيال القاص هو الذي يوحدها ويجعلها منظمة ذو مغزى وقصد معين.

4- يعد التخيل وظيفة مهمة في توافق الفرد adjustment ، فالتوافق الفعال غير ممكن دائما لذا يلجأ الفرد إلى التعويض بالحد الطبيعي عن طريق التخيل ويسد ما يحتاج إليه.

أنواع التخيل.

يمكن تقسيم التخيل من حيث كونه فعالية عقلية إلى نوعين رئيسيين:

1- التخيل الاستحضاري أو الاسترجاعي.

ويتمثل في استرجاع الصور الشكلية واللونية كطعم الشيء مثلا أو ملمسه.

2- التخيل الإنشائي.

ويتمثل في ربط الصور ببعضها مع بعض بحيث يستحدث مركبات عقلية جديدة.

كذلك يمكن تصنيف التخيل من حيث مستوى التقييد إلى صنفين أيضا:

1- تخيل مقيد.

وهو الذي يسيره الفرد من جانبه نحو هدف معين كظاهرة التصميم والاختراع لدى الفنانين.

2- تخيل حر.

حيث يجول العقل هنا وهناك دون غاية معينة وغير مقصودة وغير مقيدة ويظهر في الأحلام والأوهام ويزداد التخيل الحر في حالات النوم عند الأطفال.

كذلك يمكن تصنيف التخيل من حيث هدفه إلى نوعين هما:

1- تخيل إبداعي.

ويكون من تأليف صوري في تراكيب جديدة.

2- تخيل تفسيري.

حيث يترجم الإنسان ما يقرأ أو يسمع من وصف إلى خيال بواسطة الصور العقلية.

التخيل كما يراه بعض علماء النفس.

أولا: مدرسة التحليل النفسي.

1- أكد فرويد على أن التخيل ينشأ من صراع نفسي بين المستويات الغريزية من غرائز جنسية وعدوانية من جهة وضوابط المجتمع ومطالبه من جهة أخرى.

2- وأن التخيل تعبير عن ميكانزم دفاعي يسمى " الإعلاء " حيث يعبر الفرد عن طريق هذا الميكانزم عن طاقاته الجنسية العدوانية في صورة يقبلها المجتمع.

3- كما أكد " يونك "على إن التخيل يعد مصدرا أساسيا للإبداع وان هناك أهمية كبيرة للصور التخيلية في التفكير الإبداعي.

ثانيا: نظرية الصور ذات المواقف المعينة.

أوضحت " سارين " أن التخيل:

1- تقليد للحياة الحقيقية بواسطة التشابهات وذلك لأن الصورة الحقيقية إنما هي أشياء وحوادث وأفراد يشهدون هذه الأشياء وهذه الحوادث في مواقف معينة ، فالطفل الذي يرى دمية فقط يتخيلها أنها تبتسم فهذه الصورة مختلفة.

2- يتغير بتغير الزمان والمكان من المواقف المحددة.

ثالثا: المنظور المعرفي.

لم يقتصر الاهتمام بالتخيل على وفق هذا المنظور على الصعيد النظري فحسب وإنما تصدى إلى التجريب والاختبار:

1- الفرد هو نسيج من " العقل والمادة " يتفاعل أحدهما مع الآخر.

2- الوظائف النفسية تحدث في حيز العقل.

3- أن التخيل يعد أحد القدرات العقلية.

4- أن شخصية الفرد تتأثر بالتخيل لأن الفرد بإمكانه أن يطلق التخيل لمديات بعيدة في المستقبل.

5- أن هناك علاقة بين الإبداع والتخيل وأن تلك العلاقة تعتمد على نوع الأسلوب المعرفي المسيطر على الفرد.

هذا فضلا عن وظيفة التخيل الأساسية كعملية كيميائية تتفاعل فيها القوة الفكرية والانفعالية وتسهم في تنشيط التنبيه والطاقة وخلق العمل الإبداعي.

-------منقول -------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amal.unlimitedboard.com
 
التــخيــّل : ركيزة قانون الجذب . واحدى اهم اسراره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات  :: مهارات تنمية الشخصية-
انتقل الى: