نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات
أهلاً وسهلاً بك في منتدى ثانوية نبيل يونس الفكري والثقافي ...
معاً نرسم غدا أفضل بإذن الله
شكرا لزيارتك ... نرجو لك الفائدة والمتعة ..
و شكرا لاللتزامك بأخلاقيات وقوانين المنتدى... علماً بأن هذا المنتدى هو للفتيات فقط ..

نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات

منتدى لتبادل الخبرات في تنمية مهارات التفكير ومهارات الحياة والشخصية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الدورة التدريبية الجريمة المعلوماتية والتجارة الإلكترونية القاهرة – بيروت للفترة من 23 الى 27 يوليو 2017 م
الأربعاء 24 مايو 2017, 1:00 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبة التوعية العامة للبيئة فى مجال الصرف الصحى القاهرة – كوالالمبور خلال الفترة من 16 الى 20 يوليو 2017 م
الثلاثاء 23 مايو 2017, 1:17 pm من طرف هويدا الدار

»  ماجستير التخطيط الاستراتيجي المهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : المملكة المغربية موعد الانعقاد : من 15 الى 26 يوليو 2017 م
الأحد 21 مايو 2017, 6:33 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريبية مهارات التقديم التليفزيونى والحوارى للفترة من 23 يوليو الى 1 أغسطس 2017 م
السبت 20 مايو 2017, 6:22 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريبية مهارات التقديم التليفزيونى والحوارى للفترة من 23 يوليو الى 1 أغسطس 2017 م
السبت 20 مايو 2017, 6:22 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريية نظم المعلومات الجغرافية GIS القاهرة – كوالالمبور خلا ل الفترة من 16 الى 20 يوليو 2017 م
الخميس 18 مايو 2017, 6:55 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية إدارة السلامة والصحة المهنية (أوشا) ماليزيا – إسطنبول خلال الفترة من 15 الي 22 يوليو 2017 م
الأربعاء 17 مايو 2017, 1:29 pm من طرف هويدا الدار

» الدار العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع الإتحاد الدولى لمؤسسات التنمية البشرية الدورة التدريبية الإدارة الإعلامية للأزمات والكوارث القاهرة – أسطنبول خلال الفترة من 2 الى 6 يوليو 2017م
الإثنين 01 مايو 2017, 1:51 pm من طرف هويدا الدار

»  7 دول عربية تشارك في مؤتمر تكنولوجيا إدارة البلديات
الأحد 23 أبريل 2017, 6:15 pm من طرف هويدا الدار

»  7 دول عربية تشارك في مؤتمر تكنولوجيا إدارة البلديات
الأحد 23 أبريل 2017, 3:40 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية التمكين وقيادة المواقف الصعبة والأزمات المغرب – كازابلانكا خلال الفترة من 30 يوليو الى 3 أغسطس 2017م
السبت 22 أبريل 2017, 5:46 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية التمكين وقيادة المواقف الصعبة والأزمات المغرب – كازابلانكا خلال الفترة من 30 يوليو الى 3 أغسطس 2017م
السبت 22 أبريل 2017, 3:24 pm من طرف هويدا الدار

»  صناعة المستقبل الإجتماعي برئــاســة وزارة الحكم المحلي - ولاية الخرطوم بالتعاون مع مركز التقانة للتدريب والتنمية البشرية - السودان بحضور معالي الدكتور : أمير ميرغني عبدالرحيم مدير عام وزارة الشؤون الإستراتيجية والمعلومات والأمين العام للمجلس الأعلى للتخط
الأحد 09 أبريل 2017, 1:09 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية التمكين وقيادة المواقف الصعبة والأزمات المغرب – كازابلانكا خلال الفترة من 30 يوليو الى 3 أغسطس 2017م
السبت 08 أبريل 2017, 1:24 pm من طرف هويدا الدار

» ماجستير التخطيط الاستراتيجي المهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : المملكة المغربية موعد الانعقاد : من 15 الى 26 يوليو 2017 م
الخميس 06 أبريل 2017, 1:11 pm من طرف هويدا الدار

»  شهادة إدارة الأفراد نظام الساعات المعتمدة (تستكمل بها الدراسة الأكاديمية)
الأربعاء 05 أبريل 2017, 1:19 pm من طرف هويدا الدار

»  Certified Islamic Banker (CIB) qualification enhances the knowledge and understanding of Islamic banking principles
الثلاثاء 04 أبريل 2017, 4:49 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية الضريبة على القيمة المضافة دبى – الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 الى 18 يوليو 2017 م
الإثنين 03 أبريل 2017, 3:20 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية الضريبة على القيمة المضافة دبى – الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 الى 18 يوليو 2017 م
الإثنين 03 أبريل 2017, 1:09 pm من طرف هويدا الدار

» دور الحكومة الإلكترونية في التنمية المستدامة للبلديات والمحليات احدى ورش العمل التي تقدم في (المؤتمــــر العــــربي الــــرابع ) تكنولـــوجيا إدارة البلديات صناعة المستقبل الإجتماعي برئــاســة وزارة الحكم المح
الأحد 02 أبريل 2017, 5:05 pm من طرف هويدا الدار

» دور الحكومة الإلكترونية في التنمية المستدامة للبلديات والمحليات احدى ورش العمل التي تقدم في (المؤتمــــر العــــربي الــــرابع ) تكنولـــوجيا إدارة البلديات صناعة المستقبل الإجتماعي برئــاســة وزارة الحكم المح
السبت 01 أبريل 2017, 5:34 pm من طرف هويدا الدار

» الدار العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع الإتحاد الدولى لمؤسسات التنمية البشرية الدورة التدريبية تنمية الثقافة الإعلامية للمؤسسات مقر الانعقاد : اسطنبول خلال الفترة من 14 الى 18 مايو 2017 م
الثلاثاء 28 مارس 2017, 4:27 pm من طرف هويدا الدار

»  دورات تدريبية فى شهر مايو 2017 م الرسوم بالدولار مكان الانعقاد التاريخ أسم النشاط م 1400 القاهرة – أسطنبول من 14 الى 18 مايو تكنولوجيا حدائق المعرفة 1 1400 القاهرة – أسطنبول من 21 الى 25 مايو التسويق فى ظل الازمات وركود الاسواق 2 1400 القاهرة
الثلاثاء 28 مارس 2017, 12:59 pm من طرف هويدا الدار

» Certified Islamic Banker (CIB) qualification enhances the knowledge and understanding of Islamic banking principles
الإثنين 27 مارس 2017, 12:48 pm من طرف هويدا الدار

» دعوة للحضور والمشاركة في (المؤتمــــر العــــربي الــــرابع ) تكنولـــوجيا إدارة البلديات صناعة المستقبل الإجتماعي برئــاســة وزارة الحكم المحلي - ولاية الخرطوم بالتعاون مع مركز التقانة للتدريب والتنمية البشرية - السودان بحضور معالي الدكتور : أمير ميرغني
الأحد 26 مارس 2017, 4:52 pm من طرف هويدا الدار

» دعوة للحضور والمشاركة في (المؤتمــــر العــــربي الــــرابع ) تكنولـــوجيا إدارة البلديات صناعة المستقبل الإجتماعي برئــاســة وزارة الحكم المحلي - ولاية الخرطوم بالتعاون مع مركز التقانة للتدريب والتنمية البشرية - السودان بحضور معالي الدكتور : أمير ميرغني
الأحد 26 مارس 2017, 1:15 pm من طرف هويدا الدار

»  ماجستير التخطيط الاستراتيجي المهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : المملكة المغربية موعد الانعقاد : من 15 الى 26 يوليو 2017 م
السبت 25 مارس 2017, 4:27 pm من طرف هويدا الدار

»  ماجستير التخطيط الاستراتيجي المهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : المملكة المغربية موعد الانعقاد : من 15 الى 26 يوليو 2017 م
السبت 25 مارس 2017, 1:43 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية الضريبة على القيمة المضافة دبى – الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 الى 18 يوليو 2017 م
الخميس 23 مارس 2017, 5:00 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية الضريبة على القيمة المضافة دبى – الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 الى 18 يوليو 2017 م
الخميس 23 مارس 2017, 1:19 pm من طرف هويدا الدار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
جمان اصطيف
 
رباح الأشقر
 
ثواب سفور
 
حنان المصطفى
 
روان و بنان الكوسا
 
ندى قطيط
 
oula takriti
 
نور السيد
 
نورا
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
جمان اصطيف
 
نورا
 
هويدا الدار
 
ندى قطيط
 
نور السيد
 
عهود صايمه..
 
سلام خربوطلي
 
رمرومة الزعبي
 
رنا هيلم
 
المواضيع الأكثر شعبية
حكمة اليوم باليوم ........................
الذكاءات المتعددة و علاقتها بالميول المهنية .... دراسة أكاديمية -رسالة ماجستير -
اقوال عن الصديق وفراقه
قرارت تخص الجامعة لعام 2011-2012
برنامج لتنزيل الأفلام من موقع UTUBE
الذكاء الشخصي - الذاتي - الداخلي - وطرق تنميته...
مقال رائع عن الموهبة..............
مهارات الحياة هدفها, أهميتها, ماهي ؟
أمثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
كلمات انشودة نرجو ثوابك........
المواضيع الأكثر نشاطاً
حكمة اليوم باليوم ........................
ألغاز وأحاجي ... العقول كمظلّات الطيارين لاتنفع حتى تُفتح
اقتراح بشأن مكتبة المدرسة
اكتبي ماذا تحتاجين
دعنا نتعرف على شخصيتك....
آي لافيو....
عبر عن شعورك بكلمة واحدة ((فقط))
إلى من واثق من نفسه يجاوب على السؤال
أسئلة يجيب عنها فلاسفة المنتدى
حملتنا.......
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 88 بتاريخ الثلاثاء 07 مارس 2017, 1:15 am

شاطر | 
 

 التدبير في إسقاط التدبير،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمان اصطيف

avatar

عدد المساهمات : 993
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
العمر : 23
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: التدبير في إسقاط التدبير،    الجمعة 19 أغسطس 2011, 3:15 pm



التدبير في إسقاط التدبير،
والنظر للنفس ترك النظر لها فافهم ها هنا قوله تعالى:

{وأتوا البيوت من أبوابها}.

فباب التدبير من الله لك، هو إسقاط التدبير منك لنفسك.

الثالث:
علمك بأن القدر لا يجري على حسب تدبيرك، بل أكثر ما يكون
ما لا تدبر، وأقل ما يكون ما أنت له مدبر والعاقل لا يبني بناء على غير قرار فمتى
تتم مبانيك والأقدار تهدمها؟

وعن التمام قصدها شعرا:

متى يبلغ البنيان يوما تمامه *** إذا كنت تبنيه وغيرك
يهدم

وإذا كان التدبير منك والقدر يجري على خلاف ما تدبر، فما
فائدة تدبيره لا تنصره الأقدار؟ وإنما ينبغي أن يكون التدبير لمن بيده أزمة
المقادير، ولذلك قيل شعر:



ولما رأيت القضا جاريا *** بلا شك فيه ولا مرية

توكلت حقا على خالقي *** وألقيت نفسي مع الجرية



الرابع: علمك بان الله تعالى هو المتولي لتدبير مملكته،
علوها وسفلها، غيبها وشهادتها.

وكما سلمت له تدبيره في عرشه وكرسيه، وسمواته وأرضه،
فسلم له تدبيره في وجودك (إلى هذه العوالم) فان نسبة وجودك إلى هذه العوالم نسبة توجب
تلاشيك، كما أن نسبة السماوات السبع، والأرضين السبع، بالنسبة إلى الكرسي كحلقة
ملقاة في فلاة من الأرض، والكرسي والسموات السبع والأرضون السبع، بالنسبة إلى
العرش كالحلقة الملقاة في فلاة من الأرض، فماذا عسى أن تكون أنت في مملكته؟
فاهتمامك بأمر نفسك وتدبيرك لها منك جهل بالله، بل الأمر كما قال سبحانه:

{وما قدروا الله حق قدره}.

فلو أن العبد عرف ربه، لاستحى أن يدبر معه، ولا قذف بك
في بحر التدبير إلا حجبتك عن الله، لأن الموقنين لما كشف عن بصائر قلوبهم، شهدوا
أنفسهم مدبرين لا متدبرين، ومصرفين لا متصرفين، ومحركين لا متحركين.

وكذلك عمار الصفيح الأعلى، مشاهدون لظهور القدرة، ونفوذ
الإرادة.


وتعلق القدرة بمقدورها، والإرادة بمرادها، والأسباب
معزولة في مشهدهم، فلذلك طهروا من الدعوة لما هم عليه من وجود المعاينة، وثبوت
المواجهة، فلذلك قال سبحانه:

{إنا نحن نرث الأرض ومن عليها، وإلينا يرجعون}.

ففي هذا تزكية للملائكة، وإشارة إلى أنهم لم يكونوا مع
الله مدعين لما خولهم ولا منتسبين لما نسب إليهم، إذ لو كان كذلك لقال: {إنا نحن
نرث الأرض والسماء}.

بل نسبتهم إليه، وهيبتهم له، وولههم من عظمته، منعهم أن
يركنوا لشيء دونه.

فكما سلمت لله تدبيره في سمائه وأرضه، فسلم له تدبيره في
وجودك: {لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس}.

الخامس:
علمك بأنك ملك لله، وليس لك تدبير ما هو لغيرك فما ليس
لك ملكه، ليس لك تدبيره. وإذا كنت أيها العبد لا تنازع فيما تملك، ولا ملك لك إلا
بتمليكه إياك، وليس لك ملك حقيقي، وإنما هي نسبة شرعية، أوجبت الملك لك من غير شيء
قائم بوصفك تستوجب به أن تكون مالكا، فأن لا تنازع الله فيما يملكه أولى وأحرى.

لا سيما وقد قال سبحانه وتعالى: {إن الله اشترى من
المؤمنين أنفسهم وأموالهم بان لهم الجنة}.

فلا ينبغي لعبد بعد المبايعة، تدبير ولا منازعة، لأن ما
بعته وجب عليك تسليمه، وعدم المنازعة فيه، فالتدبير فيه نقض لعقد المبايعة.


ودخلت على الشيخ أبي العباس المرسي رحمه الله يوما،
فشكوت إليه بعض أمري فقال:

إن كانت نفسك لك فاصنع بها ما شئت، ولن تستطيع ذلك أبدا،
وان كانت لبارئها فسلمها له يصنع بها ما شاء) ثم قال: (الراحة في الاستسلام إلى
الله، وترك التدبير معه، وهو العبودية).

قال إبراهيم بن أدهم رحمه الله: نمت ليلة عن وردي
فاستيقظت فندمت، فنمت بعد ذلك ثلاثة أيام عن الفرائض، فلما استيقظت سمعت هاتفا
يقول شعرا:

كل شيء لك مغفور سوى الإعراض عنا *** قد غفرنا لك ما فات
بقي ما فات منا
ثم قيل لي يا إبراهيم: كن عبدا، فكنت عبدا فاسترحت.

السادس: علمك بأنك في ضيافة الله، لأن الدنيا دار الله،
وأنت نازل فيها عليه، ومن حق الضيف أن لا يعول هما مع رب المنزل.

قيل للشيخ أبي مدين رحمه الله: ما لنا نرى المشايخ يدخلون
في الأسباب، وأنت لا تدخل فيها؟

فقال: يا أخي أنصفونا: الدنيا دار الله، ونحن ضيوفه، وقد
قال عليه الصلاة والسلام: (الضيافة ثلاثة أيام).

قلنا عند الله ثلاثة أيام ضيافة، وقد قال تعالى: {وان
يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون}.

قلنا عند الله ثلاثة آلاف سنة ضيافة، مدة إقامتنا في
الدنيا منها وهو مكمل ذلك بفضله في الدار الآخرة، وزائد على ذلك الخلود الدائم.

السابع: (نظر العبد إلى قومية الله تعالى في كل شيء) ألم
تسمع قوله تعالى: {الله لا اله إلا هو الحي القيوم}.

فهو سبحانه وتعالى قيوم الدنيا والآخرة، قيوم الدنيا بالرزق
والعطاء، والآخرة بالأجر والجزاء.

فإذا علم العبد قيومية ربه به، وقيامه عليه، ألقى قياده
إليه، وانطرح بالاستسلام بين يديه، فألقى نفسه بين يدي ربه مسلما، ناظرا لما يرد
عليه من الله حكما.

الثامن: هو اشتغال العبد بوظائف العبودية التي هي مبتغاة
بالعمر، لقوله: {واعبد ربك حتى يأتيك اليقين}.

فإذا توجهت همته إلى رعاية عبوديته، شغله ذلك عن التدبير
لنفسه والاهتمام لها قال الشيخ أبو الحسن رحمه الله تعالى:

(اعلم أن لله تعالى عليك في كل وقت سهما في العبودية،
يقتضيه الحق سبحانه وتعالى، وعن أنفاسه التي هي أمانة الحق عنده، فأين الفراغ
لأولى البصائر عن حقوق الله حتى يمكنهم التدبير لأنفسهم، والنظر في مصالحها
باعتبار حظوظها ومآربها، ولا يصل أحد إلى منة الله إلا بغيبته عن نفسه، وزهده
فيها، مصروفة همته إلى محاب الله تعالى) متوفرة دواعيه على موافقته، دائبا على
خدمته ومعاملته، فبحسب غيبتك عن نفسك، فناء عنها، يبقيك الله به، لذلك قال الشيخ
أبو الحسن:

(أيها السابق إلى سبيل نجاته الشائق إلى حضرة جنابه،
أقلل النظر إلى ظاهرك إن أردت فتح باطنك لأسرار ملكوت ربك).

التاسع:
وهو أنك عبد مربوب، وحق العبد أن لا يعول هما مع سيده،
مع اتصافه بالا فضال، وعدم الإهمال، فإن روح مقام العبودية: الثقة بالله
والاستسلام إلى الله تعالى، وكل واحد منهما يناقض التدبير مع الله تعالى والاختيار
معه، بل على العبد أن يقوم بخدمته، والسيد يقوم له بمنته، وعلى العبد القيام
بالخدمة، والسيد يقوم له بوجود القسمة، فافهم قوله تعالى:

{وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها، لا نسألك رزقا، نحن
نرزقك}.

أي قم بخدمتنا، ونحن نقوم بإيصال قسمتنا.

العاشر:
عدم علمك بعواقب الأمور: فربما دبرت أمرا ظننت أنه لك،
فكان عليك. وربما أتت الفوائد من وجود الشدائد، والشدائد من وجوه الفوائد،
والأضرار من وجوه المسار والمسار من وجوه الإضرار، وربما كمنت المنن في المحن،
والمحن في المنن. وربما انتفعت على أيدي الأعداء، وأرديت على أيدي الأحباب.

فإذا كان الأمر كذلك، فكيف يمكن عاقلا إن يدبر مع الله،
ولا يدري المسار فيأتيها، ولا المضار فيتقيها؟

ولذلك قال الشيخ أبو الحسن رحمه الله: (اللهم إنا قد
عجزنا عن دفع الضر عن أنفسنا، من حيث نعلم بما نعلم، فكيف لا نعجز عن ذلك من حيث
لا نعلم، بما لا نعلم).

ويكفيك قوله تعالى:

{وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم، وعسى إن تحبوا شيئا
وهو شر لكم، والله يعلم وأنتم لا تعلمون}.

وكم مرة أردت أيها العبد أمرا فصرفه عنك فوجدت لذلك غما
في قلبك وحرصا في نفسك حتى إذا كشف لك عن عاقبة ذلك علمت انه سبحانه نظر لك بحسن
النظر من حيث لا تدري، وخار لك من حيث لا تعلم، وما أقبح مريدا لا فهم له، وعبيدا
لا استسلم له، فكن كما قيل:

وكم رمت أمرا خرت لي في انصرامه *** فلا زلت بي مني أبر
وأرحما

عزمت على أن أحس بخاطر *** على القلب إلا كنت أنت
المقدما
وأن لا تراني عند ما قد نهيتني *** لكونك في قلبي كبيرا
معظما


ويحكى:
أن بعضهم كان إذا أصيب بشيء. أو ابتلى به يقول: خيرة،
فاتفق ليلة أن جاء ذئب فأكل ديكا له، فقيل له به فقال: خيرة ثم ضرب في تلك الليلة
كلبه فمات، فقيل له فقال: خيرة، ثم نهق حماره فمات، فقال: خيرة.

فضاق أهله بكلامه هذا ذرعا، فاتفق أن نزل في تلك الليلة
عرب أغاروا عليهم، فقتلوا كل من بالمحلة، ولم يسلم غيره وأهل بيته. استدل العرب
النازلون (على الناس بصياح الديك) ونباح الكلب، ونهيق الحمار، وهو قد مات له كل
ذلك، فكان هلاك هذه الأشياء سببا لنجاته، فسبحان المدبر الحكيم.

وإن العبد لا يشهد حسن تدبير الله، إلا إذا انكشفت له
العواقب، وليس هذا مقام أهل الخصوص في شيء لأن أهل الفهم عن الله، شهدوا حسن تدبير
الله قبل أن تنكشف له العواقب وهم في ذلك على أقسام ومراتب:

فمنهم من حسن ظنه بالله، فاستسلم له لما عوده من جميل
صنعه، ووجود لطفه.

ومنهم من حسن ظنه بالله علما منه، أن الاهتمام والتدبير
والمنازعة، لا تدفع عنه ما قدر عليه، ولا تجلب له ما لم يقسم له:

ومنهم من حسن الظن بالله تعالى، لقوله عليه السلام حاكيا
عن ربه: (أنا عند ظن عبدي بي).

فكان متعاطيا بحسن الظن بالله وأسبابه، رجاء أن يعامل
بمثل ذلك فيكون الله له عند ظنه ولقد يسر الله للمؤمنين سبيل المنن إذ كان عند
ظنونهم: {يريد الله بكم اليسر ولا يريد بك العسر}.

وارفع من هذه المراتب كلها، الاستسلام إلى الله تعالى،
والتفويض له، بما يستحق الحق من ذلك لا لأمر يعود على العبد، فان المراتب الأول لم
تخرج العبد عن رق العلل، إذ من استسلم له بحسن عوائده استسلامه معلول بعوائد
الألطاف السابقة.

فلو لم تكن لم يكن استسلامه، والثاني أيضا كذلك لأن ترك
التدبير مع الله لكونه لا يجدي شيئا ليس هو تركا لأجل الله، لأن هذا العبد، لو علم
أن تدبيره يجدي شيئا فلعله كان غير تارك للتدبير وأما الذي استسلم إلى الله تعالى،
وحسن ظنه به ليكون له عند ظنه، فهو إنما يسعى في حظ نفسه مشفقا عليها، أن يفوتها
الفضل بعدوله عن الاستسلام (وحسن الظن بالله ومن استسلم إلى الله وحسن ظنه به) لما
هو عليه من عظمة الألوهية ونعوت الربوبية فهذا هو العبد الذي دل على حقيقة الأمر،
وجرى إن يكون هذا من الذين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم: (إن لله عبادا
التسبيحة الواحدة منهم مثل جبل أحد).


ولقد عاهد الله سبحانه وتعالى العباد أجمع، على إسقاط
التدبير معه، بقوله تعالى:

{وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على
أنفسهم الست بربكم؟ قالوا: بلى}

لأن إقرارهم بأنه ربهم، يستلزم ذلك إسقاط التدبير معه، فهذه
معاقدة كانت قبل أن تكون النفس التي هي محل الاضطراب المدبرة مع الله تعالى، ولو
بقي العبد على تلك الحالة الأولى التي هي كشف الغطاء ووجود الحضرة، لما أمكنه أن
يدبر مع الله.

فلما أسدل الحجاب، وقع التدبير والاضطراب فلأجل ذلك أهل
المعرفة بالله المشاهدون لأسرار الملكوت، لا تدبير لهم مع الله. إذ وجود المواجهة
أبى لهم ذلك وفسخ عزائم تدبيرهم، وكيف يدبر مع الله عبد هو في حضرته ومشاهد
لكبرياء عظمته

.




منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wakwek.com
 
التدبير في إسقاط التدبير،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات  :: مهارات تنمية الشخصية-
انتقل الى: