نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات
أهلاً وسهلاً بك في منتدى ثانوية نبيل يونس الفكري والثقافي ...
معاً نرسم غدا أفضل بإذن الله
شكرا لزيارتك ... نرجو لك الفائدة والمتعة ..
و شكرا لاللتزامك بأخلاقيات وقوانين المنتدى... علماً بأن هذا المنتدى هو للفتيات فقط ..

نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات

منتدى لتبادل الخبرات في تنمية مهارات التفكير ومهارات الحياة والشخصية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب عالج نفسك بالقرآن
الثلاثاء 29 أغسطس 2017, 8:55 am من طرف hassan

» كتاب لخطة البراقة لذي النفس التواقة 2
السبت 06 ديسمبر 2014, 6:06 pm من طرف زائر

» علمتني الايام
السبت 30 أغسطس 2014, 12:29 am من طرف أمل الحياة

» كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:17 pm من طرف Admin

» كتيب أنماط الشخصية عند هولاند
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:14 pm من طرف Admin

» إص الله أيامك يانبيل...
الأربعاء 09 يوليو 2014, 11:10 pm من طرف Admin

» دراسات سابقة عن نظريه تريز
الأحد 08 ديسمبر 2013, 1:16 pm من طرف زائر

» تنزيل مجاني :كتاب: رحلة التغيير في رحاب سيرة الأمين
الثلاثاء 02 يوليو 2013, 2:29 pm من طرف Admin

» الفرق بين التفكير الابداعي والابتكاري باختصار
الأحد 05 مايو 2013, 3:51 pm من طرف زائر

» أساليب مفيدة للدراسة :أساليب تدوين الملاحظات
السبت 27 أبريل 2013, 9:05 pm من طرف rabab

» كيف تغير حياتك للأجمل
السبت 27 أبريل 2013, 8:37 pm من طرف rabab

» المتميزون
السبت 27 أبريل 2013, 8:34 pm من طرف rabab

» هام للحادي عشر علمي فقط..
الخميس 28 مارس 2013, 8:44 pm من طرف زائر

» رافق كل من أراد الخروج من حياتك إلى الباب
السبت 26 يناير 2013, 2:53 am من طرف ماريا المخللاتي

» حكمة اليوم باليوم ........................
الجمعة 25 يناير 2013, 3:44 pm من طرف ماريا المخللاتي

» طرائف رياضية
الخميس 27 ديسمبر 2012, 8:31 pm من طرف raghoad

» رسالة إلى دمشق...
السبت 08 ديسمبر 2012, 1:27 am من طرف sara kutait

» دعوة مستعجلة لأعضاء نادي صناع التميز.........هام .............
الإثنين 19 نوفمبر 2012, 9:43 pm من طرف lulu2012

» من مهارات التفكير الناقد :تجنب التعميم الخاطئ
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:09 am من طرف Admin

» كتاب الكتروني مجاني : نسيمات من عبق الروضة
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:05 am من طرف Admin

» الهجرة كانت نهاية مرحلة وبداية عهد جديد
الأحد 18 نوفمبر 2012, 9:04 am من طرف Admin

» موقع هام للتعلم لمختلف المراحل
الإثنين 15 أكتوبر 2012, 7:58 pm من طرف Admin

» الشوق
السبت 06 أكتوبر 2012, 12:09 am من طرف Admin

» فيديو للتعريف بنشاطات نادي صناع التميز
السبت 22 سبتمبر 2012, 11:48 am من طرف Admin

» مدرسة نبيل يونس ترحب بطالباتها الجدد و طلابها الأوفياء القدامى
الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 5:40 am من طرف Admin

» حالنا
الإثنين 17 سبتمبر 2012, 7:47 pm من طرف أمل الحياة

» التعامل مع أناس لا تحتملهم: كيف تخرج أفضل ما في الناس وهم في أسوء حالاتهم؟!
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:19 pm من طرف Admin

» بطاقة شكر
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:10 pm من طرف Admin

» ماذا جرى؟؟؟؟؟؟
السبت 08 سبتمبر 2012, 7:08 pm من طرف Admin

» الوطن
الجمعة 07 سبتمبر 2012, 5:49 am من طرف أمل الحياة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
جمان اصطيف
 
رباح الأشقر
 
ثواب سفور
 
حنان المصطفى
 
روان و بنان الكوسا
 
ندى قطيط
 
oula takriti
 
نور السيد
 
نورا
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
جمان اصطيف
 
نورا
 
ندى قطيط
 
نور السيد
 
عهود صايمه..
 
سلام خربوطلي
 
رمرومة الزعبي
 
رنا هيلم
 
ثواب سفور
 
المواضيع الأكثر شعبية
حكمة اليوم باليوم ........................
الذكاءات المتعددة و علاقتها بالميول المهنية .... دراسة أكاديمية -رسالة ماجستير -
اقوال عن الصديق وفراقه
قرارت تخص الجامعة لعام 2011-2012
مقال رائع عن الموهبة..............
أمثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
مهارات الحياة هدفها, أهميتها, ماهي ؟
برنامج لتنزيل الأفلام من موقع UTUBE
الذكاء الشخصي - الذاتي - الداخلي - وطرق تنميته...
الاستبيان الالكتروني جاهز....هلموا .......
المواضيع الأكثر نشاطاً
حكمة اليوم باليوم ........................
ألغاز وأحاجي ... العقول كمظلّات الطيارين لاتنفع حتى تُفتح
اقتراح بشأن مكتبة المدرسة
اكتبي ماذا تحتاجين
دعنا نتعرف على شخصيتك....
آي لافيو....
عبر عن شعورك بكلمة واحدة ((فقط))
إلى من واثق من نفسه يجاوب على السؤال
أسئلة يجيب عنها فلاسفة المنتدى
حملتنا.......
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 88 بتاريخ الثلاثاء 07 مارس 2017, 1:15 am

شاطر | 
 

 كتاب : مافوق الذكاء العاطفي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1572
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: كتاب : مافوق الذكاء العاطفي    الأحد 24 أبريل 2011, 1:15 pm

كتاب : مافوق الذكاء العاطفي
( حلاوة الإيمان )




عرض الكتاب:
يُفتتح الكتاب بإهداء مؤثر من المؤلف د ياسر العيتي أحبب أن أنقله لكم يقول فيه :

" إلى الّذين يمشون على الأرض وأرواحهم تحلّق في السّماء ...

إلى أصحاب القلوب الجريحة والعيون الدّامعة والجباه النّاصعة ...

إلى الّذين أبَوا الاستسلام لواقع الأمّة فحطّموا قيود اليأس والخوف والكسل ، وانطلقوا يملؤون الكون بألحان الإيمان ، ويلوّنون الحياة بالحبّ والأمل والعمل ...

إلى صنّاع الحياة ... وطلائع الفجر الوشيك ... أهدي هذا الكتاب "


الفكرة أو المعادلة الرئيسية التي يدور حولها الكتاب :

إسلام + ذكاء العاطفي >>> فهم سليم للإسلام >>> تقدّم ووحدة وحضارة وبناء
إسلام + ذكاء عاطفي منخفض >>> فهم مشوّه للإسلام >>> جمود وتخلّف وفرقة وضعف.
هذا الكتاب هو الجزء الأخير من سلسلة سبقتها في الذّكاء العاطفيّ عمومًا وفي الأسرة وفي الإدارة والقيادة ثمّ توّجها المؤلف بهذا الجزء المختلف والّذي يتحدّث عن ما هو فوق الذّكاء العاطفيّ معبّرًا عنه بالمصطلح النّبويّ ( حلاوة الإيمان).

يقع الكتاب في 7 فصول :

1) حلاوة الإيمان :
بداية يتناول الكتاب في هذا الفصل ولادة مصطلح جديد علمي باسم الذّكاء العاطفيّ ، أي قدرة الإنسان على التّعامل الإيجابيّ مع ذاته ومع الآخرين ، ليحقّق أكبر قدر من السّعادة لنفسه ولمن حوله . ويوضّح عناصر كلّ من الذّكاءين بين العقليّ والعاطفيّ .
ويبيّن تنمية الإسلام عند الصّحابة والتّابعين مهارات الذّكاء العاطفيّ ، وكيف يشعر الإنسان بحلاوة الإيمان عند تحلّيه بتلك المهارات وربطها بربّه ودينه وآخرته . ولماذا لم يعد الإسلام مؤثّرًا في معظم المسلمين اليوم ، ولماذا اختار الله تعالى العرب من بين الأمم للنّهوض برسالة الإسلام .
وممّا جاء في ذلك) : أعتقد أنّ الله اختار العرب للنّهوض برسالة الإسلام ؛ لأنّهم كانوا في تلك الحقبة الزمنية من أكثر أمم الأرض اقترابًا من الفطرة الإنسانية السّليمة ، ولعلّ رحابة الصّحراء وصفاءها وبساطتها وقسوتها نمّت في نفوس العرب الأوائل مهارات إدراك المشاعر والتعبير عنها والانسجام الداخلي والمبادرة وتحمل المسؤولية والثقة بالنفس ، وهي من أهمّ مكوّنات الذّكاء العاطفيّ . أي أنّ العرب على الرّغم من من الجاهليّة الّتي كانوا يعيشون فيها كان لديهم الحدّ الأدنى من مكوّنات الذّكاء العاطفيّ ، ممّا مكّنهم من فهم الإسلام فهمًا سليمًا سمح لهذا الدّين بأن يحدث في نفوسهم نقلة نوعيّة جعلت منهم خير أمّة أخرجت للنّاس ، ولقد عبّر عن ذلك رسول الله بقوله : " خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام ، إذا فقهوا " ـ مسند الإمام أحمد ـ

2 ) عندما تكون الحياة للّه :
ويوضّح الكاتب فيه كيف يدرك الإنسان ذاته وغايته في الوجود ومبادئه وقيمه عندما تكون حياته لله ، ويصف أحبّاء الله الّذين عاشوا لله .
وممّا قال في ذلك ) عندما يتوهّج قلب المؤمن بالحبّ لله تعالى يهون عليه ما يلقاه في سبيل الله من تعب وألم ، بل يصبح التّعب راحة ، والألم لذّة(
ويستشهد بكلمات رائعة للشيخ عبد الله عزّام رحمه الله : ( إنّ للنّفس ركونًا إلى اللّذيذ والهيّن ، ونفورًا من المكروه والشّاقّ ، ورُضها وسُسها على المكروه الأحسن حتّى تألف جلائل الأمور ، وتطمح إلى معاليها، وحتّى تنفر من كلّ دنيّة وتربأ عن كلّ صغيرة ...علّمها التّحليق : تكره الإسفاف عرّفها العزّ : تنفر من الذّلّ وأذقها اللّذات الرّوحيّة العظيمة ، تحقر اللّذات الحسّيّة الصّغيرة ).

3) النّفس المطمئنّة :
ويشرح كيف يتحكّم الإنسان بالمشاعر السّلبية كالخوف والقلق والغضب ، وكيف يتخلّص منها ، ويتجاوز المحن والأزمات ، وتصبح النّفس مطمئنّة بالإسلام .
وممّا قال في ذلك : ( إنّ المؤمن يعلم أنّ الذّهب يصفّى بعرضه على النّار ، وكذلك القلب يصفو بعرضه على نار المحن والابتلاءات ... ولولا المحن والابتلاءات لتساوى النّاس أمام الله تعالى ولما تبيّن القويّ من الضّعيف ، والصّادق من الكاذب ، وإنّ نصر هذا الدّين لا يكون إلا على أيدي الصّادقين الأقوياء( ويستشهد بقوله تعالى (( أحسب النّاس أن يتركوا أن يقولوا آمنّا وهم لا يفتنون * ولقد فتنّا الّذين من قبلهم ، فلَيعلمنّ الله الّذين صدقوا وليعلمنّ الكـذبين )) العنكبوت 2-3
( المؤمن ينظر إلى المحنة على أنّها وسيلة للتّقرّب من المولى عزّ وجلّ بالصّبر ، وفرصة لإظهار صدق التّسليم والخضوع له والرّضا بقضائه وقدره ...... المؤمن يشعر بالخوف كغيره من النّاس ، لكنّه يختلف عن الآخرين في أنّ شعوره بالواجب والمسؤوليّة أمام الله تعالى يتغلّب على شعوره بالخوف ، لذلك هو يتقدّم حين يتخلّف الآخرون ، ويجهر بالحقّ حين يصمت الآخرون)

4 ) الصّدّيقون :
ويصف الكاتب الصّدّيقين ، وكيف أعلى الله درجاتهم .
وممّا جاء في ذلك) : لقد جعل الله الصّدّيقين الّذين يتحلّون بأعلى درجات الصّدق في مرتبة تلي مرتبة الأنبياء مباشرة ، فقال تعالى : (( ومن يطعِ الله والرّسولَ فأولئك مع الّذين أنعم الله عليهم من النّبيّين والصّدّيقين والشّهداء والصّلحين ، وحسُن أولئك رفيقًا ))
ويتساءل الكاتب : لماذا رفع الله من يتمتّع بدرجة الصّدق إلى هذه الدّرجة العالية ؟
ثم يجيب : إنّ من أهمّ مكوّنات الذّكاء العاطفيّ الانسجام الدّاخليّ ، وهو : قدرتك على الاستمرار بالتّعبير بصدق عن نفسك في جميع جوانب حياتك وعلى جميع المستويات
ويستطرد قائلًا : ( المؤمن يعيش حالة الصّدق مع ربّه ومع نفسه ومع النّاس ، فعندما يقول : الله أكبر ، يكون حبّ الله في نفسه أكبر من حبّ الشّهوات ، ويكون خوف الله في نفسه أكبر من خوف الطّواغيت .. وكذا يعيش حياته في قمّة العبوديّة لله أي في قمّة السّعادة والحرّيّة والإنسانيّة (

5) القادة اللّيّنون :
ويتكلّم الكاتب عن القادة اللّيّنين واتّصاف قيادتهم الحقيقية باحترام الإنسان ومحاورته وإقناعه .
وممّا قال في ذلك ( إنّ المؤمن يتعاطف مع الآخرين ، ويحبّ لهم ما يحبّ لنفسه ، ويشعر أنّ الإنسان الموجود في داخله هو ذاته الإنسان الموجود في داخل الآخرين ، ذلك الإنسان الّذي كرّمه الله تعالى بقوله)) : ولقد كرّمنا بني آدم )) الإسراء 70 . فهو عندما يحترم ويحمي كرامة الآخرين وإنسانيّتهم إنّما يحترم ويحمي كرامته وإنسانيّته

6 ) ولا تفرّقوا :
ويدعو الكتاب إلى عدم التّفرّق وقبول الاختلاف البنّاء ، وعدم إلغاء الآخر .
) إنّ المؤمن لا يعرف الانغلاق أو التّعصّب أو التّقوقع ، وهو حيثما تحرّك يبحث عن نقاط الاتّفاق مع الآخرين فيعزّزها ويوسّعها حتّى تحاصر نقاط الاختلاف . المؤمن منفتح على جميع الأشخاص والآراء والحضارات والأديان ، وهو يعامل الجميع بإنسانيّة واحترام وإنصاف . المؤمن متميّز بإسلامه ومبادئه وثوابته ، لكن هذا التّميّز لا يدفعه إلى وضع الحواجز بينه وبين الآخرين بل يدفعه إلى مدّ الجسور والتّعارف معهم ، وهكذا يوصل دعوته إلى الآخرين ، ويساهم بدينه في بناء صرح الحضارة الإنسانيّة(

7 ) قل هو من عند أنفسكم :
ويدعو الكاتب الإنسان المسلم إلى تحمّل مسؤوليّاته بإيمانه وحركته ومبادرته وإيجابيّته واقتحامه الظّروف .
) إنّ من أخطر الأمراض النّفسيّة والفكريّة الّتي تسلّلت إلى قلوب المسلمين وعقولهم مرض اللّوم وإلقاء المسؤوليّة على الآخرين ، فتجد كثيرًا من المسلمين اليوم يتحدّثون عن الخطط والمؤامرات الّتي تُحاك ضدّ الإسلام ، ولا يتحدّثون عن ضعف المسلمين وعجزهم الّذي جعل تلك الخطط والمؤامرات قابلة للتّنفيذ(
) إنّ تحمّل المسؤوليّة يكسب الإنسان ميزتين : أولاهما : تكون قدراته وإمكاناته في حالة نموّ وتطوّر مستمرّ .
ثانيهما : تحرّره من الأغلال وتعطيه الحرّيّة)
المزيد من الشّعور بالمسؤوليّة >>> المزيد من الفرص والخيارات >>> المزيد من الحرّيّة(


الخاتمة :
ويصف فيها الكاتب حياة المسلم المؤمن المتمتّع بالذّكاء العاطفيّ ، وكيف يعيش لله حياة متوهّجة بالحبّ والعزم والأمل ، مليئة بالمشاعر والعواطف الإنسانيّة .
( إنّها حياة الرّجال الّذين وصفهم محمّد إقبال على لسان طارق بن زياد وهو يدعو لأصحابه العرب بالنّصر ، ويناجي ربّه قائلًا :" إنّ هؤلاء الغزاة المجاهدين ، عبيدك الغامضون ، الّذين لا يعرفهم غيرك ، وقد أصبحوا اليوم يطمحون إلى فتح العالم وهدايته ، إذا ركلوا برجلهم الصّحراء انشقّت ، وإذا ركلوا برجلهم البحر انفلق . انكمشت الجبال وتتقبّضت بمهابتهم لأنّهم عرفوك وأحبّوك ، فزهدوا في العالم واستغنوا عن الدّنيا .
لم يزل العالم تعوزه لوعة القلب والتّوجّع للإنسانيّة المظلومة ، وفي قلوب هؤلاء الجريحة وفي أكبادهم المتّقدة وجد العالم مآربه ")

هذه هي حلاوة الإيمان ... وهذه حياة من يتذوّقونها ... حياة زاخرة بالحبّ والعزم والأمل والإيجابيّة وحمل المسؤوليّات ...

إنّها حياة الرّجال الكبار والنّساء المتألّقات الّذين يصنعون الحياة ويبنون الخير لأنفسهم وللنّاس من حولهم؛ لأنّهم عرفوا الدّنيا ، وعرفوا كيف يعيشون الحياة ، ينتقلون من نجاح إلى نجاح ، ومن خير إلى خير .

عرفوا سرّ الحياة ، فارتقوا في مداركها إلى آفاق فسيحة ليس لها آخر .

---- منقول --
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amal.unlimitedboard.com
ثواب سفور

avatar

عدد المساهمات : 661
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: كتاب : مافوق الذكاء العاطفي    الأحد 24 أبريل 2011, 3:17 pm

شكراً آ.أمل كلام يثلج الصدر

ما دار النشر التابع لها هذا الكتاب؟

جزاكِ الله كل خير على هذه المواضيع التي ترقنا بنا وبجيلنا نحو الأفضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب : مافوق الذكاء العاطفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات  :: اقرأ وأفدني-
انتقل الى: