نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات
أهلاً وسهلاً بك في منتدى ثانوية نبيل يونس الفكري والثقافي ...
معاً نرسم غدا أفضل بإذن الله
شكرا لزيارتك ... نرجو لك الفائدة والمتعة ..
و شكرا لاللتزامك بأخلاقيات وقوانين المنتدى... علماً بأن هذا المنتدى هو للفتيات فقط ..

نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات

منتدى لتبادل الخبرات في تنمية مهارات التفكير ومهارات الحياة والشخصية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الدورة التدريبية المراجعة الداخلية (الأسس والتطبيقات ) القاهرة – ماليزيا خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017 م
السبت 16 سبتمبر 2017, 5:53 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية المراجعة الداخلية (الأسس والتطبيقات ) القاهرة – ماليزيا خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017 م
السبت 16 سبتمبر 2017, 5:53 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية دور السكرتارية فى تحسين صورة المنظمات مكان الإنعقاد : القاهرة – ماليزيا موعد الإنعقاد : خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017م
السبت 16 سبتمبر 2017, 5:52 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية الإستراتيجيات الحديثة للعلاقات العامة وتحسين الصورة الذهنية للمؤسسات القاهرة – ماليزيا خلال الفترة من 29 أكتوبر الى 2 نوفمبر 2017 م
السبت 16 سبتمبر 2017, 5:52 pm من طرف هويدا الدار

» كتاب عالج نفسك بالقرآن
الثلاثاء 29 أغسطس 2017, 8:55 am من طرف hassan

» ماجستير ادارة الاعمال المهني المصغر (( القاهرة – جمهورية مصر العربية )) خلال الفترة من 17الى 26سبتمبر 2017م
السبت 19 أغسطس 2017, 7:55 pm من طرف هويدا الدار

» ماجستير ادارة الاعمال المهني المصغر (( القاهرة – جمهورية مصر العربية )) خلال الفترة من 17الى 26سبتمبر 2017م
الأربعاء 09 أغسطس 2017, 8:31 pm من طرف هويدا الدار

» ماجستير ادارة الاعمال المهني المصغر (( القاهرة – جمهورية مصر العربية )) خلال الفترة من 17الى 26سبتمبر 2017م
الأربعاء 09 أغسطس 2017, 8:31 pm من طرف هويدا الدار

» التفاصيل الكاملة لدرجة الماجستير الاكاديمي فى ادارة الاعمال MBA من جامعة نورثهامبتونUniversity of Northampton البريطانية والتي تاسست عام 1924 م
الثلاثاء 08 أغسطس 2017, 7:04 pm من طرف هويدا الدار

» ) المؤتمر العربى السادس) التطوير الاداري في المؤسسات الحكومية فرص التحول البناء مقر الأنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية مدة الانعقاد : من 24 الى 28 ديسمبر 2017م
الأحد 06 أغسطس 2017, 3:26 pm من طرف هويدا الدار

» ) المؤتمر العربى السادس) التطوير الاداري في المؤسسات الحكومية فرص التحول البناء مقر الأنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية مدة الانعقاد : من 24 الى 28 ديسمبر 2017م
الأحد 06 أغسطس 2017, 3:26 pm من طرف هويدا الدار

» ) المؤتمر العربى السادس) التطوير الاداري في المؤسسات الحكومية فرص التحول البناء مقر الأنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية مدة الانعقاد : من 24 الى 28 ديسمبر 2017م
الأحد 06 أغسطس 2017, 3:25 pm من طرف هويدا الدار

» ) المؤتمر العربى السادس) التطوير الاداري في المؤسسات الحكومية فرص التحول البناء مقر الأنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية مدة الانعقاد : من 24 الى 28 ديسمبر 2017م
الأحد 06 أغسطس 2017, 3:24 pm من طرف هويدا الدار

» التفاصيل الكاملة لدرجة الماجستير الاكاديمي فى ادارة الاعمال MBA من جامعة نورثهامبتونUniversity of Northampton البريطانية والتي تاسست عام 1924 م
الإثنين 24 يوليو 2017, 3:44 pm من طرف هويدا الدار

»  ماجستير ادارة الاعمال المهني المصغر (( ماليزيا – القاهرة )) خلال الفترة من 17الى 26سبتمبر 2017م
الأربعاء 19 يوليو 2017, 3:44 pm من طرف هويدا الدار

» دورة التدريبية الإحلال الوظيفي و استقطاب الكفاءات الداخلية القاهرة – اسطنبول خلال الفترة من 24 الي 28 سبتمبر 2017 م
الثلاثاء 18 يوليو 2017, 5:40 pm من طرف هويدا الدار

»  ماجستير ادارة الموارد البشريةالمهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية في الفتره من 6 الى 15 أغسطس 2017م
الإثنين 17 يوليو 2017, 3:38 pm من طرف هويدا الدار

»  شهادة اكاديميه: الإدارة الاستراتيجية (القاهره – جمهورية مصر العربية ) 17 الى 28 سبتمبر 2017م
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 4:19 pm من طرف هويدا الدار

»  شهادة اكاديميه: الإدارة الاستراتيجية (القاهره – جمهورية مصر العربية ) 17 الى 28 سبتمبر 2017م
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 1:09 pm من طرف هويدا الدار

» ماجستير ادارة الاعمال المهني المصغر (( ماليزيا – القاهرة )) خلال الفترة من 17الى 26سبتمبر 2017م
الأحد 09 يوليو 2017, 7:36 pm من طرف هويدا الدار

» ماجستير ادارة الموارد البشرية المهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : بيروت في الفتره من 6 الى 15 أغسطس 2017م
الإثنين 03 يوليو 2017, 6:22 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية الجريمة المعلوماتية والتجارة الإلكترونية القاهرة – بيروت للفترة من 23 الى 27 يوليو 2017 م
الأربعاء 24 مايو 2017, 1:00 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبة التوعية العامة للبيئة فى مجال الصرف الصحى القاهرة – كوالالمبور خلال الفترة من 16 الى 20 يوليو 2017 م
الثلاثاء 23 مايو 2017, 1:17 pm من طرف هويدا الدار

»  ماجستير التخطيط الاستراتيجي المهني المصغر والممنوح من جامعة ميزوري – الولايات المتحدة الأمريكية مكان الانعقاد : المملكة المغربية موعد الانعقاد : من 15 الى 26 يوليو 2017 م
الأحد 21 مايو 2017, 6:33 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريبية مهارات التقديم التليفزيونى والحوارى للفترة من 23 يوليو الى 1 أغسطس 2017 م
السبت 20 مايو 2017, 6:22 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريبية مهارات التقديم التليفزيونى والحوارى للفترة من 23 يوليو الى 1 أغسطس 2017 م
السبت 20 مايو 2017, 6:22 pm من طرف هويدا الدار

»  الدورة التدريية نظم المعلومات الجغرافية GIS القاهرة – كوالالمبور خلا ل الفترة من 16 الى 20 يوليو 2017 م
الخميس 18 مايو 2017, 6:55 pm من طرف هويدا الدار

» الدورة التدريبية إدارة السلامة والصحة المهنية (أوشا) ماليزيا – إسطنبول خلال الفترة من 15 الي 22 يوليو 2017 م
الأربعاء 17 مايو 2017, 1:29 pm من طرف هويدا الدار

» الدار العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع الإتحاد الدولى لمؤسسات التنمية البشرية الدورة التدريبية الإدارة الإعلامية للأزمات والكوارث القاهرة – أسطنبول خلال الفترة من 2 الى 6 يوليو 2017م
الإثنين 01 مايو 2017, 1:51 pm من طرف هويدا الدار

»  7 دول عربية تشارك في مؤتمر تكنولوجيا إدارة البلديات
الأحد 23 أبريل 2017, 6:15 pm من طرف هويدا الدار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
جمان اصطيف
 
رباح الأشقر
 
ثواب سفور
 
حنان المصطفى
 
روان و بنان الكوسا
 
ندى قطيط
 
oula takriti
 
نور السيد
 
نورا
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
جمان اصطيف
 
نورا
 
هويدا الدار
 
ندى قطيط
 
نور السيد
 
عهود صايمه..
 
سلام خربوطلي
 
رمرومة الزعبي
 
رنا هيلم
 
المواضيع الأكثر شعبية
حكمة اليوم باليوم ........................
اقوال عن الصديق وفراقه
الذكاءات المتعددة و علاقتها بالميول المهنية .... دراسة أكاديمية -رسالة ماجستير -
قرارت تخص الجامعة لعام 2011-2012
أمثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
برنامج لتنزيل الأفلام من موقع UTUBE
مهارات الحياة هدفها, أهميتها, ماهي ؟
الذكاء الشخصي - الذاتي - الداخلي - وطرق تنميته...
مقال رائع عن الموهبة..............
هام لطلاب البكالوريا: أسرار !!!
المواضيع الأكثر نشاطاً
حكمة اليوم باليوم ........................
ألغاز وأحاجي ... العقول كمظلّات الطيارين لاتنفع حتى تُفتح
اقتراح بشأن مكتبة المدرسة
اكتبي ماذا تحتاجين
دعنا نتعرف على شخصيتك....
آي لافيو....
عبر عن شعورك بكلمة واحدة ((فقط))
إلى من واثق من نفسه يجاوب على السؤال
أسئلة يجيب عنها فلاسفة المنتدى
حملتنا.......
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 88 بتاريخ الثلاثاء 07 مارس 2017, 1:15 am

شاطر | 
 

 العلاقات الاجتماعية وكيفية الحفاظ عليها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورا

avatar

عدد المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

مُساهمةموضوع: العلاقات الاجتماعية وكيفية الحفاظ عليها   الجمعة 08 أبريل 2011, 8:07 pm

تحتاج علاقاتنا مع الآخرين كثيرا من الجهد والعمل لأهميتها الكبرى في حياة كلا منا، بالرغم من كونها جوانب تعطي للحياة مزيجا من البهجة، والروعة والأهمية، لكن من الصعب جدا الحفاظ عليها، وتتمثل جوانب الصعوبة هنا في أن العلاقة بين الناس لفترة طويلة لا تخلو من بعض الاختلافات والمجادلات.
ولما لهذه العلاقات من أهمية كبيرة يقول رسولنا الكريم أن "الدين هو المعاملة" أي أن الطريقة التي نتعامل ونتعايش بها مع غيرنا من الناس هي التي تحدد مستوى ديننا وإيماننا بالله، ولحسن الحظ هنا بعض النصائح التي يمكن لكل منا الالتزام بها وممارستها لتحسين ورفع مستوى وجودة العلاقة مع الآخرين، فعندما تلتزم بها وتصبح كعادات ثابتة في حياتك الاجتماعية اليومية ستجد أن علاقاتك في تحسن مستمر:

1- حافظ على قضاء وقت وفير مع نفسك:

الخطأ الأول الذي يقع به معظم الناس والذي يدمر علاقاتهم هو عدم قضاء وقت مع أنفسهم، ووضع هذا المبدأ كبند أولي ضمن قائمة اهتماماتهم، لذلك يجب أن تكون علاقتك مع نفسك في أحسن حالاتها إذا كنت ترغب في إنجاح علاقاتك بالآخرين.
وأنت بحاجة لهذا الوقت و يجب أن تتعلم أن تختلي بنفسك ولو لقليل كل يوم، وبعدها ستكتشف أن ما يحدث بينك وبين الغير من مشاحنات سيذوب بشكل طبيعي.

2- فكر في كلامك قبل أن تقوله:

تعتبر المشكلات التي نواجهها في علاقاتنا مشكلات صغيرة وتتمثل في:
- الشعور بالضيق من بعض الأشخاص.
- مقاطعتهم.
ويرجع هذا إلى تفوهنا بأشياء لا نعنيها حيث تكون تلك الكلمات نابعة من انفعالات عاطفية بدلا من التعبير بطريقة منطقية توصل ما نعني بصورة حقيقية بعد التفكير بها، فإذا توقفت كل يوم وتدربت على التفكير في كل شيء قبل التفوه به ستتحسن طرق التعامل لديك وتتحسن علاقاتك.

3- يجب أن تلوم نفسك قبل أن توجه اللوم للآخرين:

أنت بالطبع لا تحب أن تلوم نفسك على أي شيء، ومع ذلك يجب أن تبذل جهدا واعيا لتتوقف عن التركيز على الأخطاء التي يرتكبها الناس في حقك، وبدلا من محاولاتك لتغيير الناس من حولك عليك التفكير في الأشياء التي يمكن أن تسعد نفسك بها.
ومن هنا علينا التساهل وحل المشكلات الصغيرة التافهة وذلك لنوفر الوقت لما هو أكثر أهمية ويحتاج حقا للمناقشة، فعليك بالتوقف عن لعبة إلقاء اللوم وحاول حل مشكلاتك بنفسك.

4- اجعل لسانك ينطق دائما بماهو جميل:

بالطبع نرغب جميعا في سماع الكلمات الجميلة من الآخرين، ومع ذلك لسنا مضطرين للمبالغة بالتعليقات الجميلة التي يمكن أن تصل إلى حد النفاق، كل ما علينا هو التعامل والتحدث مع الغير بطريقة تتسم بالذوق والاحترام والابتسام في وجوههم، ولقد قال رسولنا الكريم: "تبسمك في وجه أخيك صدقة"، فهل رأيت قيمة البسمة التي لا تكلفنا الكثير إنما هي سلوك يعود علينا وعلى الآخرين بالخير؟

5- استمع جيدا لما يقال ولا تتسرع في الحكم عليه:

عليك الالتزام بما يلي حتى تقي نفسك من سوء التفاهم:
- لا تتسرع في وضع تفسيرات لما تسمع من الغير دون أن تتأكد.
- لا تتسرع في وضع تفسيرات لما تسمع من الغير دون أن تتأكد.
- لا تحاول قراءة ما بين السطور.
- لا تحاول أن تفسر المعني الحقيقي وراء ما يقوله الشخص لك.
- عليك الاستماع فقط وتقييم ما تسمع.
- عليك أن تطرح عليه الأسئلة التي تجول بخاطرك حتى تفهم ما يقصد.
- يجب أن تأخذ الأمور على علتها وحاول بث الطمأنينة في علاقتك بالآخرين.

- اذهب للتمشية فهي حل مفيد:

يصبح الناس في صحة جيدة وسعادة عندما يمارسون الرياضة على أساس يومي منتظم، وعند سماعك هذا ربما لا تجد فيه كثيرا من المتعة، كما تعتقد عدم وجود وقت لعمل ذلك، على أي حال حاول أن تمارس المشي فسوف تشعر بتحسن أكيد. فكلما شعرت بتحسن كلما تحسنت علاقتك بالآخرين وكلما تحسنت علاقة الآخرين بك، وحاول أن تمارس المشي مع الناس حتى تقوي علاقتك بهم.

7- التسامح:

لا تكن قاسي القلب وتقف لكل شخص على هفوة، فأنت تتعامل مع بشر والبشر بطبعه خطاء لذلك عليك أن تكون شخصا متسامحا، ولا تستمر في العزف على الوتر الحساس فقط واترك الأمر يمر بسلام لكن لا تسمح لأحد بتعدي الحدود الأساسية، فنحن نسامح نعم، لكن لا نسمح لأحد أن يجرح كرامتنا وكبريائنا لأنهم أغلى ما نملك في هذه الدنيا، ولأن الله خلقنا أحرارا والكرامة هي من أهم صفات الحرية.
تعود على نسيان وغفران الأشياء التي لا تمثل قيمة هامة ولا تؤذِ مشاعرك لتكون أكثر سعادة في تعاملاتك.

8- هون على نفسك ولا تقسُ عليها:

يقوم العديد من الناس بمعاقبة أنفسهم على ما يواجهون من فشل خلال حياتهم وعلاقاتهم، حيث يرون أنفسهم دائما هم المخطئون في مقاطعتهم أو غضبهم من غيرهم، ويكمن داخلهم شعور قوي بالذنب، لذا دع الأمور تسير ودائما ابدأ يوما جديدا وانس ما مضي.
وكن صديقا جيدا ولا تعاقب نفسك على أخطاء قد لا يكون لك ذنب بها، فالحياة لا تستحق كل هذا العناء فهي ليست دائمة.

9- قم بشيء مرح كل يوم مع شخص مختلف:

خصص وقتا يوميا للاستمتاع بالأشياء البسيطة في الحياة مع أصدقائك، لأن الحياة تصبح أكثر قسوة ومللا إذا حاولت دائما التفكيير في المشكلات وتقييمها، مثل التحدث عن المال، والقلق بشأن تربية الأطفال، وتحديد الخطوة التالية التي يجب عليك اتخاذها.
هون عليك وحاول أن تقضي ولو حتى عشر دقائق يوميا في عمل شيء مرح يبعد كل البعد عن الهموم مع شخص تحب أن يكون بجانبك في الحياة، وهناك الكثير والكثير من الأشياء الممتعة التي تنتقي لنفسك منها ما تبغي، فافعل ذلك وستلاحظ فرقا كبيرا في مستوى السعادة الذي ستصل إليه علاقاتك.

10- كلمة شكر دواء سحري:
أهم من يجب عليك أن تشكره هو الله فهو العاطي الذي لا يمكن أن نعد ولا نحصي نعمه، وبعده يأتي البشر، قم في نهاية أو بداية كل يوم بعمل قائمة واكتب بها كل الأشياء الجيدة التي فعلها لك الغير وتستحق أن تقدم لهم الشكر عليها، وبعد هذه الخطوة ستتحول نظرتك إلى الآخرين إلى الشكل الإيجابي وستزدهر علاقتك بهم أمام عينيك.

11- التواصل المستمر:

التواصل عنصر محوري في كل العلاقات الإنسانية وبدونه سرعان ما تنهار، حيث يؤدي نسيان فن التواصل بين العلاقات إلى وصولها لنوع من العذاب، ويمكن أن تقوي روابط العلاقة بين شركائك بواسطة التعبير عن نفسك معهم لكن لا تحاول إرهاقهم بمشكلاتك أو ما يجول بداخلك من موضوعات، فقط ناقشها معهم بطريقة هادئة حين تجد لديهم الاستعداد لذلك.
عندما تجد من تتحدث إليهم يختلفون معك في الرأي لا تأخذ الموضوع على محمل الهجوم الشخصي، ولكن بدلا من ذلك كن مستمعا جيدا وتفهم وجهة النظر المقابلة بعقل مفتوح.

13- غير من نفسك إذا تطلب الأمر:

إذا كنت تعاني من مشكلة ما تسبب بعد الآخرين عنك وفشل علاقاتك بهم حاول أن تغيرها إذا أمكن، ولا نقصد هنا تغيير جانب إيجابي في شخصيتك من أجل أحد، لكن التغيير هنا يكون في الصفات السلبية وتشمل:
- العناد.
- التسرع.
- عدم الصبر.
- اللامبالاة.
- عدم احترام رأي الغير.
- الصوت المرتفع عند المناقشة وغيرها من الصفات السلبية التي تنفر منك الآخرين.

14- واقعية التوقعات:

الحياة ليست بها عصا سحرية تحقق ما نتمنى في لمح البصر، فيجب أن نتحلى بالواقعية في علاقاتنا، فمهما كانت العلاقة مثالية لابد أن يحدث بها بعض المشكلات وهذا شيء طبيعي.
عندما يقابل الأشخاص أول مشكلة يظنون أن تلك العلاقة غير سليمة ويجب أن تنتهي، أنت بحاجة إلى التمتع بنظرة واقعية تؤهلك لما سيحل على مدار العلاقة وأنك أنت وشريكك من لديهم القدرة علي استمرارها.
كما ينبغي أن تدرك أن الحياة مزيج بين الأيام الحلوة والأيام المرة، وعلينا أن نتعايش معها ونأخذ حلوها ونحاول أن نتغلب على مرها.

15- المساندة والتآزر:

يمكن أن تنهار علاقة ما إذا اعتقد أحد طرفيها أنه يحمل أعباء تزيد عن قدرته، ومن المهم أن يتبادل الأطراف تحمل الأعباء معا والتواجد الدائم لتأييد بعضهم البعض خلال ما يواجهون من عقبات على مدار الحياة وخبراتها.
فعندما تعطي الكثير ستحصل في المقابل على الكثير أيضا، فكون أطراف العلاقة متعاونين ومصدر قوة وأساس ثابت لبعضهم يقود إلى رابطة قوية تحافظ على دوام العلاقة.

16- إضافة لمسة من روح التجديد:

العلاقات تشبه المنتجات التي لابد لها من لمسة تجديد حتى لايشعر الشخص بالملل، ويكون هذا ببعض المفاجآت والنزهات وقضاء بعض الوقت معا، وهذا يضيف لهذه العلاقة بعض الخبرات والذكريات الجديدة، كما يساعد الأشخاص على اكتشاف أوجه جديدة في شخصية أطرافها لم يلاحظوها من قبل.

17- احصل على النصيحة إذا كنت بحاجة إليها:

أحيانا يكون من الضروري السعي للنصيحة الخارجية من الأصدقاء، أفراد الأسرة، وحتى لمتخصص في العلاقات الإنسانية، ويكون من الصعب في بعض الأوقات أن تعبر عما بداخلك من مشاعر ، لذلك عند استشارة الآخرين ستحصل على نصائح، ولكن من زوايا مختلفة ويعطيك فرصة لحل مشكلاتك بحلول لم تخطر على بالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثواب سفور

avatar

عدد المساهمات : 661
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الاجتماعية وكيفية الحفاظ عليها   السبت 09 أبريل 2011, 12:57 am

أريد أن أشكرك على هذا الموضوع الثري بالنصائح

لكن هناك بضعة نقاط لم أفهمها جيداً

لا تتسرع في وضع تفسيرات لما تسمع من الغير دون أن تتأكد.
- لا تحاول قراءة ما بين السطور.
- لا تحاول أن تفسر المعني الحقيقي وراء ما يقوله الشخص لك.
- عليك الاستماع فقط وتقييم ما تسمع.
- عليك أن تطرح عليه الأسئلة التي تجول بخاطرك حتى تفهم ما يقصد.
- يجب أن تأخذ الأمور على علتها وحاول بث الطمأنينة في علاقتك بالآخرين

وموضوع غير من نفسك:

للأسف توجد فيني كل هذه الصفات السيئة التي ذكرتها
هل من الممكن أن تساعديني عل حلها واحدة واحدة فأنا لا أدري كيف أقوم بذلك

وأريد و بشدة أن أفعل ذلك

وعندما قلت هون على نفسك وابدأ بلوم نفسك هناك حلقة ناقصة هنا وهي كيف نوازن بين هاتين النقطتين

أكرر شكري مرة أخرى فكأنك قد كتبت عن أشياء كانت تجول بخاطري منذ زمن

king queen king queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورا

avatar

عدد المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الاجتماعية وكيفية الحفاظ عليها   السبت 30 أبريل 2011, 1:54 am

قيل في الاثر : كل إمرئٍ يعرف بقوله ويوصف بفعله فقل سديداً وافعل حميدا

شكرا لك ثواب فعلاً ان ما دفعني لوضع مثل هذا الموضوع هو حاجتنا الشديدة في مثل هذه الايام الى علاقات اجتماعية سليمة


اما عن الاستفسارات التي قمت بطرحها فسأحاول ان اجيبك عنها قدر المستطاع :

ان معظمنا في هذه الايام يطلق الاحكام على من حوله جراء كلمة سمعها من احدهم دون ان يتاكد فيجب ان لا نتسرع في وضع تفسيرات لما نسمع وان لا ينعكس ذلك سلباً على تصرفاتنا مع من نحب فلابد من الاستبيان قبل اطلاق الاحكام
ونجد تفسير تلك الجملة واضحاً في قوله تعالى :
"يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ " الحجرات]

كما ان كثرة المعاتبة والوقوف على زلات من حولنا .... يُذهب المحبة .. لذلك التغاضي شيء لابد منه ولا بد من مدارة من حولنا من الاحباب والاصدقاء ..اما عن قصدي بالمداراة فهي الملاينة والملاطفة والتجاوز بمعنى اخر خفض الجناح للناس
{....فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ....... }المائدة

لين الكلام وترك الاغلاظ والدفع برفق معانٍ يحتاجها كل مؤمن ونحن في عصر تشتد الحاجة فيه الى مثل هذه المعاني

وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاّ ذُو حَظٍّ عَظِيم " فصلت



اما الرغبة في التغيير فهي الاساس الذي نعتمد عليه في تغير عاداتنا السيئة:

فقد ربط الله جل وعلا التغيير بطلب الإنسان ورغبته ، فالحق تبارك وتعالى لا يتدخل في تيسير أمر على إنسان أو تعسيره عليه حتى يطلبه الإنسان بصدق ورغبة حقيقية، فقد قال تعالى:
( فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره للحسنى ) الليل

فالتدخل الإلهي يتم بعد أن يخطو الإنسان الخطوة الأولى نحو هدفه وهو رغبته الحقيقية في التغيير من الداخل فالتغير بأيدينا ونحن المسؤولون عن اختياراتنا. فلا يمكن لاحد ان يخلق التغيير فينا ،كل ما هنالك انه بإمكاننا ان نجد لديهم الحافز والمناخ المناسب للتغير فالتغيير يبدأ دوماً من النفس لا من الخارج ولكن دون ان نقوم بجلد للنفس فيحل بنا اليأس ونفقد القدرة على التغيير ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ).
ومن يريد التقدم والتطور والتغير نحو الأفضل لا يجعل نفسه في منزلة المدافع دائما ويبحث عن أعذار لأخطائه.فلابد للإنسان الذي يرغب في التغيير أن يتحمل مسؤولية تصرفاته حتى لو كانت خاطئة، فليس العيب في الخطأ ولكن العيب في الإستمرار على نفس الخطأ والمكابرة فيه. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني ) رواه الترمذي
ولابد من التحلي بالصبر والمثابرة وان لا نستعجل النتائج ، فليس من السهل التغير والوصول للحالة المثالية المنشودة بلمح البصر، ولكن الصبر وتعويد النفس على الأمر الجديد والعادة الجديدة سيجعلها عادة حقيقية وتستبدل العادات السيئة بأخرى حميدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثواب سفور

avatar

عدد المساهمات : 661
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الاجتماعية وكيفية الحفاظ عليها   السبت 30 أبريل 2011, 2:17 am

لا أدري كيف أشكرك


scratch cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلاقات الاجتماعية وكيفية الحفاظ عليها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحو الإبداع والتميز- منتدى ثانوية نبيل يونس للبنات  :: مهارات تنمية الشخصية-
انتقل الى: